23:20 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    كشف معد مذكرات الفنانة المصرية الراحلة، نادية لطفي، جوانب من مذكراتها الشخصية، استعدادا لطرحها للجمهور خلال الأشهر المقبلة.

    قال الصحفي المصري، أيمن الحكيم، أمس الأحد، في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم" المصرية إن نادية لطفي حزنت وبكت قبل وفاتها، بعدما أبلغت أن هناك خبرا مفبركا في إحدى الصحف الإسرائيلية بأنها من بين فنانات مصريات عملن جاسوسات لصالح جهاز مخابرات إسرائيل.

    وأكد الحكيم للبرنامج أنها قالت له جملة لا يمكن أن ينساها ردا على ذلك الاتهام، وهي "ليتهم كانوا طعنوني في شرفي".

    وأعلن أيمن الحكيم أن مذكرات نادية لطفي ستطرح في الأسواق في شهر فبراير/ شباط المقبل، تزامنا مع الذكرى الأولى لوفاتها.

    من ناحية أخرى، بدأت قناة "الشرق" الأخبارية السعودية، في طرح مذكرات نادية لطفي على سلسلة من الحلقات، تحمل عنوان "اسمي بولا".

    وفي الحلقة السادسة من المذكرات، استبعدت نادية لطفي انتحار صديقتها، سعاد حسني، وذلك لأنهما كانتا يحضران لفيلم سينمائي جديد من تأليف السيناريس، رؤوف توفيق.

    وتوفيت نادية لطفي في 4 فبراير/ شباط عن عمر ناهز 83 عاما، بعد مشوار سينمائي طويل مرصع بباقة من أهم الأفلام في تاريخ السينما المصرية.

    وولدت الفنانة الراحلة عام 1937 باسم بولا محمد شفيق، وظهرت لأول مرة في السينما عام 1958 في فيلم "سلطان"، من بطولة فريد شوقي وإخراج نيازي مصطفى.

    اختارت اسم "نادية لطفي" اقتباسا من رواية "لا أنام" للكاتب المصري، إحسان عبد القدوس، والتي تحولت إلى فيلم سينمائي، من بطولة فاتن حمامة عام 1957.

    وتألقت الراحلة في عقد الستينيات من القرن الماضي، وقدمت عددا من الأفلام التي صنفها النقاد ضمن علامات السينما المصرية، مثل "الخطايا" في 1962 أمام عبد الحليم حافظ و"النظارة السوداء" في 1963 أمام أحمد مظهر و"السمان والخريف" في 1967 أمام محمود مرسي.

    منحتها المشاركة في أفلام لكبار المخرجين، أمثال يوسف شاهين في "الناصر صلاح الدين" وشادي عبد السلام في "المومياء" ثقلا فنيا، كما حقق لها فيلم "أبي فوق الشجرة"، جماهيرية كبيرة، بعد أن ظل يعرض بدور السينما لنحو العامين.

    قدمت بعد ذلك العديد من الأفلام، كان آخرها "الأب الشرعي" في 1988 أمام محمود ياسين وإخراج ناجي أنجلو.

    وجاء تركيزها على السينما على حساب رصيدها في الفنون الأخرى، فقدمت للمسرح عرض "بمبة كشر"، وفي الدراما التلفزيونية مسلسل "ناس ولاد ناس" عام 1993.

    حصلت نادية لطفي على عشرات الجوائز خلال مشوارها، وكرمتها مهرجانات مصرية وعربية، منها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ومهرجان الإسكندرية لسينما البحر المتوسط ومهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما.

    انظر أيضا:

    قبل الشهرة... أحمد حلمي ورامز جلال شاركا نادية لطفي بطولة مسلسلها التلفزيوني الوحيد
    كيف علق الجيش الإسرائيلي على وفاة نادية لطفي؟
    تداول صور نادرة لابن نادية لطفي الوحيد
    غياب ملحوظ للفنانين الشباب في عزاء نادية لطفي... صور
    أرملة جورج سيدهم: شكرت الرب أن نادية لطفي توفيت قبله... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, سعاد حسني, مشاهير, منوعات, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook