06:23 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصل علماء ألمان إلى أنه من الممكن إنشاء أنظمة بقاء تعتمد على البكتيريا الزرقاء أو طحالب "خضراء - زرقاء"، والتي ستكون قادرة على العيش على سطح المريخ.

    ووفقا للدراسة، التي نشرت في مجلة "Frontiers in Microbiology"، فإن فريقا من الباحثين في جامعة بريمن في ألمانيا، تمكن من اكتشاف الكائنات الحية الدقيقة القادرة على النمو والتطور في الغلاف الجوي للمريخ.

     ويعتقد الباحثون أنه من الممكن إنشاء أنظمة بقاء للبشر تعتمد على البكتيريا الزرقاء أو الطحالب الخضراء الزرقاء، التي يمكن أن تعيش على سطح الكوكب الأحمر.

    وأظهرت التجربة أن هذه الكائنات الدقيقة يمكن أن تظل نشطة باستخدام الغازات من الغلاف الجوي للمريخ كمصدر للكربون والأكسجين، على الرغم من الضغط المنخفض.

    إمكانية الحفاظ على الكائنات الحية

    وقد تكاثرت هذه الطحالب الخضراء المزرقة في الماء، حيث ترك الغبار المريخي معلقًا، مما يسمح، وفقًا للدراسة، باستخدامها كغذاء للكائنات الحية الأخرى.

    بالإضافة إلى ذلك، تنتج البكتيريا الزرقاء الأكسجين كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الضوئي.

    من أجل هذه التجربة، طور العلماء مفاعلا حيويا "Atmo"، والذي حافظ على ظروف قريبة من ظروف المريخ.

    كما اختار الباحثون نوعًا من البكتيريا الزرقاء المثبتة للنيتروجين تسمى Anabaena sp" PCC 7938"، ووجدت نتائج الاختبارات الأولية أنه من المرجح أن يتكيف مع الظروف على المريخ.

    وفقًا للدراسة، على الرغم من أن البكتيريا تزدهر بشكل أفضل في وسط غذائي، فقد لاحظ العلماء أيضًا نموًا في الثرى المريخي، وهو غبار ناعم يغطي الكوكب.

    انظر أيضا:

    أدلة جديدة على وجود حياة على سطح المريخ
    صورة حديثة تنذر بوجود "حياة غريبة" على سطح المريخ
    الكلمات الدلالية:
    طحالب, الحياة على سطح المريخ, ألمانيا, علماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook