16:20 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تشرع شركة "أوبر" في المملكة المتحدة ابتداء من اليوم الاربعاء، بتصنيف سائقيها كعاملين لدى الشركة وليسوا كسائقين كما كان في السابق، وهذا ما يوفر لأكثر من 70 ألف شخص مزايا يتمتع بها باقي العاملين في الشركة.

    ووفقا لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، فإن هذا القرار يأتي بعد قرار المحكمة العليا وخسارة "أوبر" معركتها القانونية في شهر فبراير الماضي، وحصول سائقي الشركة على الحماية والحقوق القانونية، التي يتمتع بها باقي عمال الشركات.

    وأضافت الصحيفة، أنه بموجب القرار يستطيع السائقون الحصول على الحد الأدنى للأجور وهو 8.91 جنيه استرليني، أي ما يعادل 12 دولارا، وأعلنت الشركة عن مساهمتها بنسبة 3 % من الرواتب للمعاشات التقاعدية بالإضافة لإجازات مدفوعة الأجر بمعدل 12.07 % من الأرباح.

    وصرح المدير الإقليمي للشركة في منطقتي شمال وشرق أوروبا جيمي هيوود، أن "اليوم هو يوم مهم لسائقي الشركة في الولايات المتحدة"، معربا عن أمله في أن تحذو بقية الشركات حذوهم لتحسين جودة العمل للعمال، الذين يشكلون الجزء الأساسي في العمل والحياة اليومية.

    وعلى الرغم من معالجة مشكلة عقود العمال، إلا أن "أوبر" تواجه مساءلات قانونية جديدة حول تحديد الفترة الزمنية، التي يتقاضى فيها العمال الحد الأدنى من الأجور، والذي أكدت الشركة أنه يتضمن وقت تواجد السائق مع العميل دون احتساب فترات الانتظار، وهذا يتعارض مع قرار القاضي اللورد جورج ليجات بأن وقت العمل يبدأ في اللحظة، التي يسجل فيها السائق الدخول على التطبيق.

    هذا وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التصنيف لا يشمل شركات توصيل الطعام "Uber Eats" فهم لا يزالون يعملون لحسابهم الخاص.

    انظر أيضا:

    دعوى قضائية ضد "أوبر" بتهمة "المحسوبية"
    محكمة بريطانيا العليا تسدد ضربة موجعة لشركة "أوبر"
    الكلمات الدلالية:
    مزايا, سائق أجرة, عمال, أوبر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook