00:50 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    ألقت السلطات الكندية القبض على رجل بعد انتهاكه أمر المحكمة بمنعه من التحدث علنًا عن عملية تحول ابنته جنسيا.

    وتم القبض على الأب، يوم الثلاثاء الماضي، لأنه اتصل بابنته "التي تحولت إلى شاب" وخاطبها علانية بالضمير "هي"، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، دون الكشف عن هويته.

    ​وبحسب الصحيفة، رفع الأب دعوة قضائية ضد والدة المراهقة بعد أن علم بأن ابنته قد تحولت إلى شاب، وتمت تسوية الأمر من قبل المحكمة في وقت سابق من هذا العام، تم فصل الوالدين.

    وذكرت الصحيفة أن المحكمة العليا أمرت الأب بعدم الوقوف في طريق العلاج الهرموني للطفلة البالغة من العمر 15 عامًا ومحاولة فهم اضطراب الهوية الجنسية بشكل أفضل. كما طُلب منه التوقف عن التحدث إلى وسائل الإعلام حول القضية وحذر من أن محاولاته العلنية لتقويض رغبات طفلته هي شكل من أشكال العنف الأسري، وفقًا للصحيفة.

    تم تحديد ابنه على أنه ذكر منذ أن كان في الـ11 من عمره، وغيّر اسمه في سن الـ12 قبل متابعة العلاج الهرموني بدعم من والدته، وهي طبيبة نفسية واختصاصية الغدد الصماء، وفقًا للصحيفة

    وقال الأب مهاجما قرار المحكمة: "لقد خلقوا الوهم، وهم يجبرون الآباء على العيش في هذا الوهم"، وفقًا للصحيفة.

    وأضاف: "ماذا يحدث عندما تنفجر الفقاعة وينتهي الوهم؟... لا يمكنها أبدًا العودة إلى كونها فتاة في الجسم السليم الذي كان يجب أن تنعم به ... هؤلاء الأطفال لا يفهمون. أي نوع من الأطفال يبلغ من العمر 13 عامًا يفكر في تكوين أسرة وأطفال؟".

    الكلمات الدلالية:
    المتحولين جنسيا, متحولة جنسيا, متحول جنسيا, متحول جنسيا, متحول جنسي, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook