00:30 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بينت دراسة جديدة قامت بها جمعية القلب الأمريكية أن الإنسان عند وصوله حد البلوغ يصبح بحاجة لخمس حصص من الخضار والفواكه بشكل يومي.

    وأوضح عالم الأوبئة وخبير التغذية في كلية الطب في جامعة هارفارد، الدكتور "دونغ وانغ"، أن تناول الإنسان لهذه الكميات من الخضار والفواكه يعمل على وقايته من مختلف الأمراض المزمنة، بحسب ما ذكر موقع "newsroom".

    وأضاف أن هناك علاقة وثيقة بين تناول الخضار والفواكه ومعدل الوفيات، وذلك بعد قيامه بمجموعة من الدراسات على أعداد مختلفة من الناس، وأكدت الدراسات أن تناول خمس حصص من الفواكه والخضراوات يقلل من خطر الوفاة.

    وفي تحديد الكميات الواجب تناولها، فقد أكد الدكتور أنه من الواجب اعتماد حصتين من الفواكه يقابلها ثلاث حصص من الخضار فقط، وأي زيادة على هذه الكميات لا يحقق أي فائدة من ناحية إطالة العمر.

    ومن ضمن أنواع الفواكه التي ترتبط بخفض خطورة الوفاة نذكر أنواع الحمضيات المختلفة والتوت والأنواع الغنية بالبيتا كاروتين، وأما الخضراوات فيأتي كل من الخس والسبانخ واللفت ضمن هذه القائمة.

    وفي السياق ذاته، فقد أجريت سابقا مجموعة من الدراسات على الحيوانات، وتبين أن الحيوانات التي تم إطعامها حصتين إلى ثلاث حصص من الخضار والفواكه يوميا لديها استجابة مناعية أكبر من تلك التي لم يتم إطعامها.

    وعلى الرغم من هذه الإثباتات، لا يزال هناك الكثير من الناس الذين لا يتناولون النسب المحددة من الخضار والفواكه الواجب تناولها، في حين أن نسب قليلة فقط تعمل على تحقيق ذلك.

    الكلمات الدلالية:
    الفواكه, الخضار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook