19:53 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن مقابلة جرت عام 1995 مع الأميرة ديانا، تصرف من خلالها صحفي عمل آنذاك في "بي بي سي"، بشكل غير لائق وانتهك إرشادات السياسة التحريرية.

    وذكر التقرير أن هيئة الإذاعة البريطانية، بسبب الصحفي مارتن بشير، "قصرت في الوفاء بالمعايير العالية للنزاهة والشفافية التي تعتبر السمة المميزة لها".

    وستجري الـ"بي بي سي" مراجعة كاملة للسياسات التحريرية للمؤسسة في أعقاب الاكتشافات المحيطة بمقابلة مارتن بشير عام 1995 مع ديانا، أميرة ويلز.

    ووجد تقرير اللورد دايسون أن "بي بي سي" ومديرها العام آنذاك توني هول قد أخفيا "السلوك المخادع" الذي استخدمه الصحفي مارتن بشير لتأمين المقابلة.

    من أجل الحصول على مقابلة مع العائلة المالكة، أظهر كشوف حسابات مصرفية مزيفة لشقيق ديانا، تشارلز سبنسر.

    مجلس إدارة "بي بي سي" اعتذر مرة أخرى للعائلة المالكة.

    في بيان صدر، اليوم الاثنين، قال مجلس إدارة "بي بي سي": "لقد قبلنا نتائج اللورد دايسون بالكامل ونكرر الاعتذار الذي قدمناه لجميع المتضررين من الإخفاقات التي تم تحديدها".

    وأضافت: "نحن ندرك تأثير الأحداث التي تصفها على الكثير من الناس، ليس أقلهم أولئك الذين تأثرت حياتهم شخصيًا بما حدث". وأشار أيضًا إلى أن الجماهير "كان لها الحق في توقع ما هو أفضل من بي بي سي".

    توني هول، الذي تعرض لانتقادات كبيرة، استقال في نهاية الأسبوع من عمله.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook