11:00 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وافق تطبيق "زووم" الأمريكي الشهير لمحادثات الفيديو على دفع 85 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية تتهمه بانتهاك الخصوصية، ومساعدة الغرباء على اقتحام محادثات الآخرين، في ما يعرف بـ"Zoombombing".

    كما وافق "زووم" على إجراء تدابير أمنية أكثر صرامة، مثل التحذير من تطبيقات الطرف الثالث، ومنح تدريب خاص لموظفيه بشأن الخصوصية، وفقا لـوكالة "رويترز".

    وسيكون الرافعون للدعوى الجماعية مؤهلين إما لاسترداد 15 بالمئة من قيمة اشتراكاتهم الأساسية أو 25 دولارا فقط، بينما يمكن لآخرين الحصول على ما يصل إلى 15 دولار.

    ونفت شركة "زووم" التي يقع مقرها في سان خوسيه، اليوم الأحد، ارتكابها أي مخالفات بموافقتها على التسوية.

    وأكدت في بيان لها أن "خصوصية وأمن مستخدمينا من أهم أولويات "زووم"، ونحن نتعامل بجدية مع ثقة مستخدمينا فينا".

    ولاحق تطبيق "زووم" مؤخرا مصطلح "Zoombombong"، والذي يعني استيلاء الغرباء على اجتماعات "زووم" المرئية، ويعرضون فيها مواد إباحية أو يستخدمون لغة عنصرية أو ينشرون مواد مزعجة.

    ونمت قاعدة عملاء تطبيق "زووم" نحو 6 أضعاف، منذ أن أجبر جائحة (كوفيد-19) المزيد من الناس على العمل من المنزل.

    يشار إلى أن شركة "زووم" وافقت في وقت سابق على تسوية شكوى صادرة من لجنة التجارة الفيدرالية بشأن مشكلات في الخصوصية، بما في ذلك خادم الويب الدائم الذي تم تثبيته على حواسيب "ماك" من تطوير شركة "آبل".

    وسارعت "زووم" في المقابل بتعزيز الأمن لمحادثات الفيديو الخاصة بها، بعد أن لفتت الزيادة في استخدامه والمرتبطة بفيروس "كورونا" المستجد وجلوس الملايين في منازلهم حول العالم انتباهها إلى نقاط الضعف في برامجها وخدماتها، إذ بدأت في طرح التشفير (من طرف إلى طرف) في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كما أنها أجرت مراجعات وجعلت خاصية "Zoombombing" أكثر صعوبة للغرباء.

    انظر أيضا:

    تطبيق "زووم" ينوي إضافة تقنية تسمح بإجراء اجتماعات "عابرة للقارات" بسهولة شديدة
    أنا في غرفة العمليات"... طبيب في كاليفورنيا يجري عملية جراحية أثناء جلسة محكمة على "زووم"... فيديو
    روسيا تطور تطبيقات لاتصالات الفيديو تنافس تطبيق "زووم"
    غوغل تضيف إلى تطبيقها الخاص بمكالمات الفيديو ميزات مرحة لمنافسة "زووم"
    "زووم" تجهز منصة جديدة... ما قصتها؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook