14:26 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذرت باحثة أمريكية في الطب البيئي من أن البشر جميعا باتوا عرضة لخطر العقم بحلول عام 2045 لأسباب عديدة أبرزها عناصر كيميائية موجودة في المواد البلاستيكية.

    قالت الدكتورة شانا سوان صاحبة كتاب "العد التنازلي" في حوار سابق مع صحيفة "غارديان" البريطانية، والذي أعادت وسائل إعلام نشره، إن البشر يفقدون قدرتهم على الإنجاب بشكل سريع.

    ولفتت إلى أن عدد الحيوانات المنوية انخفض بنسبة 59٪ خلال الفترة بين عامي 1973 و2011 في العالم الغربي، بحسب تحليل مقارن لـ 185 دراسة دولية.

    وتوقعت أن يصل عدد الحيوانات المنوية إلى صفر بحلول عام 2045، مشيرة إلى أن غالبية الأزواج قد يضطرون إلى استخدام تقنيات التلقيح بالمساعدة.

    وعزت شانا سوان هذا الوضع بشكل خاص إلى المواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك خاصة الفثالات، وهي المواد التي تضاف إلى اللدائن من أجل زيادة مرونتها وشفافيتها وفترة استخدامها.

    وذكرت الأستاذة الأمريكية أن هذه المواد تقلل مستوى هرمون التستوستيرون، وهو ما يجعل تأثيرها ملموسا بشكل خاص عند الرجال.

    انظر أيضا:

    دراسة تكشف عن أعراض الإصابة بالعقم عند الرجال في مراحل متقدمة
    تحذيرات من ألعاب تسبب العقم للأطفال
    الطماطم سلاح الرجال في مواجهة العقم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook