22:17 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رحبت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الاثنين، بوقف إطلاق النار في ليبيا برعاية تركيا وروسيا لكنها طالبت بضرورة أن تقود الأمم المتحدة جهود إعادة إعمار هذا البلد.

    وقالت للصحفيين بعد اجتماع مع رئيس وزراء لوكسمبورج، إكزافييه بيتيل، بحسب وكالة "رويترز"، "نعم وقف إطلاق النار خطوة أولى في الاتجاه الصحيح، لكن ما تحتاجونه هو عملية تدعيم وإعادة بناء وحكومة وحدة. هناك طريق طويل ينبغي المضي فيه. ويجب أن تكون هذه العملية بقيادة الأمم المتحدة".

    وأضافت "لهذا أهمية قصوى".

    ووصل قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، إلى العاصمة الروسية موسكو، في وقت سابق اليوم، للتفاوض حول وقف إطلاق النار مع فايز السراج رئيس حكومة الوفاق.

    وأكدت وزارة الخارجية الروسية، إجراء محادثات، اليوم، بين حفتر والسراج تحت رعاية وزارة الدفاع الروسية والتركية.

    وجاء في بيان الخارجية الروسية، "تعقد المحادثات بين الأطراف الليبية اليوم في موسكو برعاية وزراء خارجية ودفاع تركيا وروسيا في سياق تنفيذ مبادرة الرئيسين الروسي والتركي، التي تم الإعلان عنها عقب لقائهما في إسطنبول"، وأشار البيان أنه "من المتوقع أن يشارك السراج وحفتر وممثلو الأطراف الليبية الأخرى في هذه المحادثات".

    يذكر أن ليبيا يسودها، بعد اغتيال الزعيم الليبي معمر القذافي في عام 2011، سلطة مزدوجة، إذ يتمركز البرلمان المنتخب من قبل الشعب في الجزء الشرقي، أما في القسم الغربي، في العاصمة طرابلس، تشكلت حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج بدعم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما تعمل سلطات الجزء الشرقي من البلاد بشكل مستقل عن طرابلس وتتعاون مع الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

    انظر أيضا:

    نائب مصري: نتوقع من الوساطة الروسية كبح التدخل التركي في ليبيا وترتيب الأوضاع
    البعثة الأممية في ليبيا: لا بد من آلية المراقبة المحايدة لضمان وقف إطلاق النار
    المفوضية الأوروبية ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا
    نائب مصري: نتوقع وساطة روسية تكبح التدخل التركي في ليبيا وترتب الأوضاع
    وزير الخارجية الإيطالي: لا يمكن دعم الاستقرار في ليبيا دون إشراك دول الجوار
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook