15:00 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    حذرت فرنسا، اليوم الاثنين، بريطانيا من السعي لإعادة النظر في أجزاء رئيسية من الاتفاق عند خروجها من الاتحاد الأوروبي، قائلة إن أي تقويض للثقة سيؤثر على المحادثات بشأن مستقبل علاقات لندن مع الكتلة.

    وقالت وزارة الخارجية إن التنفيذ المناسب لاتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي الذي تم الاتفاق عليه في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 هو "مسألة ثقة" بين الجانبين.

    وأضافت الخارجية الفرنسية في بيان نقلته وكالة "فرانس برس": "في حالة التشكيك في هذه الثقة، ستتأثر المفاوضات بشأن العلاقات المستقبلية.

    قالت بريطانيا، اليوم، إنها تسعى إلى "توضيح" الأجزاء الرئيسية من اتفاق الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أثار بعض القلق خاصة بعد تقارير عن عزم رئيس الوزراء، بوريس جونسون، طرح تشريع جديد يلغي أجزاء من الاتفاق الذي وقع عليه العام الماضي.

    وأضافت الحكومة أنها تتخذ خطوات لتوضيح كيفية التعامل التجاري مع أيرلندا الشمالية بعد "بريكست"، لكنها أصرت على أنها لا تزال ملتزمة باتفاقية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وعملية السلام في الإقليم.

    من جانبه قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على "تويتر"، اليوم، إنه أجرى محادثات هاتفية "جيدة للغاية" مع جونسون بشأن قضايا من بينها علاقة بريطانيا المستقبلية بالاتحاد الأوروبي لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

    انظر أيضا:

    وزير بريطاني: لا يوجد دليل على تدخل روسيا في استفتاء بريكست
    جونسون: تصويت البريكست لم يأت بضغط من روسيا
    لودريان: هناك حاجة ملحة للتوصل إلى اتفاق بشأن بريكست
    الكلمات الدلالية:
    بريكست, فرنسا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook