15:20 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن الكونغرس وإيران لا يريدان الدخول في مواجهة عسكرية لاعتبارات تخص كلا منهما.

    وفي تصريحات لراديو اسبوتنيك، أكد فهمي أن "هناك تحفظات من هيئة الأركان الأمريكية علي أي مسار عسكري في هذا التوقيت، كما أن الكونغرس الأمريكي لا يريد أي مواجهة عسكرية" .

    وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن "إدارة الرئيس دونالد ترامب، تريد أن تنقل رسالة  للإيرانيين قبل انتهاء مهامها بأن الخيار الأمريكي قائم ومستمر في التعامل مع الحالة الإيرانية وليس شرطا أن يكون ضربة عسكرية".

    وتوقع أن "أي إجراء سيتخذه الرئيس الأمريكي سيكون في إطار التحسب لاحتمال قيام إيران بمواجهة وحفاظا علي المصالح الأمريكية".

    وعن الأسباب التي تدفع الإيرانيين لذلك لفت الخبير السياسي إلى أنهم "لا يريدون مواجهة عسكرية ويسعون للتهدئة لأنهم بانتظار التوصل إلي اتفاق نووي مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

    وتوقع فهمي أن المواجهة العسكرية إن حدثت فستكون خاطفة، لكنها وبحسبه "ستعطل كثيرا من الإجراءات" .

    يذكر أن أمريكا كانت قد أرسلت غواصة وسفينتين حربيتين إلى الخليج بعد وقت قصير من إعادتها حاملة طائرات إلى المنطقة، مما أثار تكهنات بأن يقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على توجيه ضربة عسكرية لإيران، في أيامه الأخيرة في البيت الأبيض.

    وكان التوتر قد تصاعد في المنطقة مع اقتراب الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مطلع العام الجاري، وبعد عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، والذي حملت طهران إسرائيل مسؤولية اغتياله.

    انظر أيضا:

    قبيل انتهاء ولايته.. هل يتخذ ترامب قرارا عسكريا ضد إيران؟
    "ملمحة لخسارة ترامب"... إسرائيل تتحدث عن مواجهة عنيفة مع إيران بسبب بايدن
    إيران: لسنا خائفين من بقاء ترامب ولا سعداء بقدوم بايدن
    "نهاية ليست مفاجأة"... إيران تعلق على خسارة ترامب للانتخابات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, حرب, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook