00:52 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    الإمارات تساعد العراق في حل أزمة الكهرباء

    قوانين الاقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في هذه الحلقة: ربط كهربائي بين مصر والسعودية، تعاون عراقي إماراتي لتشييد محطات للطاقة الشمسية.

    وقع العراق مع الإمارات عقد بناء 5 محطّات كهروشمسية لتوليد الطاقة برعاية وحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وبقدرة إنتاجية 1000 ميغاواط.

    وحول أهمية هذا المشروع، قال المحلل الاقتصادي العراقي، صالح الهماشي لـ"قوانين الاقتصاد:

    "إن العراق يعاني من مشكلة في الطاقة الكهربائية وهناك خطة وضعت في 2013 لتوليد 750 ألف ميغاواط بالطاقة الشمسية في محافظة اﻟزﻣﺎﻟﺔ، لكن العراق تأخر بإنجاز هذا العمل، أما اليوم اتفق العراق مع دولة الإمارات لإنشاء هذه المحطة، وستكون المرحلة الأولى من هذه المحطة بطاقة 125 واط، الجدوى الاقتصادية من هذا المشروع ستكون عن طريق سد النقص الموجود في الطاقة الكهربائية وتقليل الإستهلاك المحلي من الوقود، خصوصاً وأنه يستهلك مليون برميل من الوقود يومياً في إنتاج الطاقة الكهربائية والمواصلات، وإذا ما تم التوفير في هذا الإستهلاك سيتمكن العراق من زيادة الصادرات النفطية العالمية وتأمين النقد الأجنبي من الخارج".

    فوائد الربط الكهربائي السعودي- المصري

    وقع وزير الكهرباء المصري محمد شاكر، ووزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، عقود البدء في مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، بتكلفة 1.8 مليار دولار بهدف تبادل قدرة كهربائية تصل إلى 3000 ميغاواط.

    اقرأ أيضا - هجرة الصناعيين السوريين إلى مصر.. أسطورة أم حقيقة؟

    وحول هذا الموضوع، قال محمد عبد الرؤوف، المختص بشؤون الطاقة لـ "قوانين الاقتصاد":

    "بالرغم من عدم وجود حدود برية بين الجانبين إلا أنه من السهل مد الكهرباء عبر البحر، وهو سيربط بين المشرق والمغرب العربي، وللمشروع فوائد اقتصادية كبيرة تتمثل في تقليل القدرة الاحتياطية لكل شبكة بالإضافة إلى خفض تكاليف التشغيل وإنشاء محطات كهربائية جديدة، ويساعد في تعزيز التعاون بالطاقات المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح كما سيوفر فرص عمل وتكنولوجيا جديدة يمكن تصديرها لبقية الدول العربية".

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: نغم كباس

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook