10:00 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    خبير عسكري: التنسيق السوري الروسي على أعلى المستويات لصد أي عدوان

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ضيف حلقة اليوم: الخبير العسكري الإستراتيجي العميد الركن هيثم حسّون

    بدأت اليوم روسيا بمناوراتها في المياه الإقليمية  للساحل السوري، وكان صرح قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فلاديمير كورولوف بأن 26 قطعة بحرية و34 طائرة ستشارك في هذه المناورات.

    وحسب المصادر الرسمية فإن القوات المشاركة في المناورات ستجري تدريبات عملية حول صد هجمات تشنها الطائرات والغواصات ومكافحة القرصنة وإنقاذ السفن المنكوبة ، بالإضافة إلى تمارين رماية القذائف والصواريخ ، وحسب وسائل إعلام روسية إن الهدف الحقيقي من هذه المناورات يكمن في محاولة منع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية من ضرب مواقع الجيش العربي السوري، ومنع إقامة ما يسميه الأمريكيون بمنطقة الحظر الجوي في سوريا.

     كما أن الوحدات البحرية الروسية كانت قد تدربت في بحر قزوين قبل أيام على طريقة تكتيكية جديدة أطلق عليها إسم "الجدار" لصد الهجوم الجوي الصاروخي. وقالت مصادر عسكرية إن هذه الطريقة أتاحت إكتشاف أهداف جوية تحلّق على إرتفاع منخفض بما فيها الصواريخ الجوالة (كروز)، على مسافة بعيدة.

    كيف يقيم الخبراء العسكريون السوريون هذه المناورات ؟

    إلى أي حد يمكن فعلياً أن تردع هذه المناورات الولايات المتحدة من تنفيذ الإعتداء على سورية ؟

    هل هناك مشاركة سورية أو أي من الحلفاء في مكافحة الإرهاب ؟

    ماهو المنتظر بعد إنتهاء هذه المناورات التي أرعبت الولايات المتحدة وحلفائها ؟

    ما مدى تنسيق روسيا لهذه المناورات مع قوات التحالف الدولي أم أنه غير موجود أبداً ؟

    بهذا الصدد يقول الخبير العسكري الإستراتيجي العميد الركن هيثم حسّون:

    "المناورات العسكرية يمكن أن تجري لمجموعة من الأسباب، الأول هو سبب تدريبي، الأمر الآخر هو لرفع الجاهزية القتالية ، والأمر الثالث هو لرفع مستوى التنسيق بين القوى المشتركة من أجل تنفيذ مهام محددة وغير محددة في فترة زمنية معينة ، وللمناورات البحرية الروسية في البحر المتوسط أهمية كبرى بسبب الظروف التي تتعلق بالتهديدات الأمريكية للدولة السورية بتنفيذ عدوان ضدها، خاصة أن هذا العدوان يمكن أن يأخذ طابع الإستهداف الصاروخي لمواقع داخل الدولة السورية."

    وأشار العميد حسّون إلى أن

    " المعلومات الإستخبارية لدى الدولة السورية والدولة الروسية تدل على أن هذا العدوان يمكن أن يأخذ هذا الشكل من العدوان الجوي والصاروخي، وبالتالي الوجود الأمريكي في البحر المتوسط إزداد في الفترة الماضية من أجل تنفيذ هذا العدوان. الجانب السوري بالتأكيد ً يقيّم هذه المناورات بشكل إيجابي جداً ، لأنها تؤمن أولاً للدفاع الجوي السوري التنسيق مع وسائط الدفاع الجوي الموجودة على متن السفن البحرية الحربية الروسية ، وأيضا تؤمن للدولة السورية ومنظومة الدفاع الجوي السوري تعزيزات أو قوة إضافية من خلال الوسائط الموجودة في قاعدة حميميم وعلى السفن البحرية الروسية من جهة أخرى ".

    وأردف العميد حسّون

    "بطبيعة الحال حتى لو لم يتحدث الروس عن المشاركة السورية في هذه المناورات فوسائط الدفاع الجوي السوري جزء من المنظومة التي تعمل الآن في البحر الأبيض المتوسط  لتأمين غطاء جوي أو غطاء يؤمن التصدي لأي عدوان  جوي أو صاروخي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها، ومشاركة القوات السورية لاتحتاج إلى الإعلان عنها لأن منطقة تنفيذ العمليات هي منطقة إنتشار القوات البحرية السورية ، وبالتاي هذا الأمر محكوم بالواقع في أن يكون هناك تنسيق عالي المستوى لتنفيذ  هذه المناورات، والأمر الأهم هنا بأن الهدف الرئيس لهذه المناورات هو التصدي للعدوان المحتمل من الولايات المتحدة بوسائط الدفاع الجوي السوري والروسي ، خاصة أن الجانب الروسي مسؤولاً عن بعض الإتجاهات التي أعلنها خطوطاً حمراء أمام أي إعتداء أمريكي، أما الجانب السوري سيكون متكفلا بباقي الإتجاهات بحيث لايحث أي خطأ في عملية صد الإعتداء في حال وقع".

    وأضاف العميد حسون

    "عملية إغتيال الرئيس ألكسندر زاخاريتشبينكو رئيس جمهورية دانيتسك الشعبية تدل على أن هذه رسالة موجهة إلى روسيا بأننا نستطيع نقل المعركة إلى ساحات أخرى وإلى ساحات قريبة من روسيا تؤدي إلى إلحاق الأذى المباشر بروسيا. الجميع يعلم أن سورية منطقة مهمة جداً للولايات المتحدة الأمريكية حتى لونقلت جزء من المعركة والمواجهة إلى منطقة أخرى ، وهي لن تتخلى عن هذه الساحة ، وأعتقد أن الولايات المتحدة تريد أن تحقق هدفاً سياسياً من هذا العدوان ، وهو خلق الشروط والمبررات لإتخاذ قرار سياسي يتعلق بالبقاء في سورية أو الإنسحاب منها ، وبطبيعة الحال هذا يتعلق بنتائج العدوان على الدولة السورية من الناحية العسكرية ، أما بأن تقوم الولايات المتحدة بتنفيذ عدوان واسع ، أعتقد أن هذا الأمر غير متاح بسبب الوجود الروسي الكثيف وبسبب الإستعدادات التي تجري حالياً من الجانبين السوري والروسي على أعلى المستويات  ".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق…

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    إعلام: إعداد قائمة أهداف ضربة صاروخية في سوريا
    سوريا تصدر بيانا بعد اغتيال رئيس "جمهورية دونيتسك الشعبية"
    إعلان شرط إحباط هجمة صاروخية أمريكية على سوريا
    روسيا ترصد 27 خرقا لنظام وقف العمليات القتالية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook