03:54 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    دعوة أممية لهدنة في ليبيا... حديث عن التفاوض من الجانبين الإيراني والأمريكي

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    تتناول حلقة اليوم ثلاثة مواضيع: الأمم المتحدة تدعو لهدنة في ليبيا قبل العيد؛ حظر تجول في الأبيض بالسودان وقوى المعارضة تدعو لاحتجاجات بعد مقتل 5 بينهم أربعة طلاب؛ حديث عن التفاوض من الجانبين الإيراني والأمريكي.

    الأمم المتحدة تدعو لهدنة في ليبيا قبل العيد

    دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى إعلان هدنة في ليبيا في عيد الأضحى، وحذر من أن تدفق الأسلحة من الداعمين الأجانب في انتهاك لحظر الأسلحة يؤجج الصراع.

    وقال غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا لمجلس الأمن الدولي:" إن الهدنة يجب إعلانها بمناسبة عيد الأضحى وأن تصحبها خطوات لبناء الثقة مثل تبادل السجناء والرفات وإطلاق سراح المعتقلين."

    من جانبه قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج في تصريحات "لسبوتنيك":" إن بوادر انتهاء الحرب في طرابلس تلوح في الأفق وسوف تنتهي بهزيمة الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر."

    من ناحية أخرى قال شهود إن صواريخ أصابت مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس أمس ليستمر توقف حركة الملاحة الجوية، الأمر الذي أثار حالة من الفوضى والذعر بين الركاب.  

    وقال مستشار الجيش الليبي، صلاح الدين عبدالكريم، في تصريحات لبرنامج "عالم سبوتنيك" إن: "ما قاله المبعوث الأممي، غسان سلامة، كلاما مرسلا لا يضع الواقع نصب عينيه"، موضحا أن "الشعب الليبي وقواته المسلحة في حالة دفاع عن النفس وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة ونحن نتعرض لعدوان خارجي تقوده قطر وتركيا ضد الشعب الليبي والقوات المسلحة بأدواتها في طرابلس متمثلة في المليشيات".

    وقال عبدالكريم "إن أراد غسان سلامة سلاما في هذه المنطقة عليه أن يضغط من خلال الأمم المتحدة وأن يقوم بإجراءاته في تجريد العصابات المسلحة الإرهابية من سلاحها وجعل الجيش الليبي يدخل إلى عاصمته دون إراقة دماء".

    وأكد أنه "لن نسمح بوقف إطلاق نار في حالة طلب ذلك، لأننا ندرك التجارب التاريخية الصادقة في هذا لموضوع ولن نسمح بتقسيم طرابلس لخطوط خضراء جزء منها يكون تابعا لحكومة السراج".

    واستنكر مستشار الجيش الوطني الليبي، تصريحات رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، بأنهم "يقاومون فقط الاعتداء عليهم، ويتعاونون مع كل الدول، وأن سبب استمرار الحرب هو تدفق السلاح للجيش الليبي"، موضحا أن "السراج لا يملك أمرا في الدولة لأنه لم يُنتخب ولم تأت به المؤسسة الشرعية في البلاد وهي البرلمان، فكيف له أن يتحدث عن ذلك وهو مغتصب للسلطة وفقا لجميع الأحكام التي صدرت من القضاء الليبي حتى في طرابلس نفسها وكان لمحكمة ابتداء طرابلس التي اعتبرته غير ذي صفة".

    وعن مطار معيتيقة قال "نحن نطالب بتحييد معيتيقة وأن يكون مطار مدنيا بعيدا عن الصراع العسكري ولكن المليشيات تصر أن تستخدمه سجنا لناس أبرياء مسجونون منذ سنوات دون محاكمات وتجعله مقرا لطائرات أجنبية للعدوان على الشعب الليبي والقوات المسلحة".

    وطالب عبد الكريم من الأمم المتحدة والمبعوث الأممي والمجتمع الدولي أن تمنع الاستخدامات العسكرية والشرطية لمطار مدني يستخدمه المواطن الليبي في تنقلاته داخليا وخارجيا.

    بينما اعتبر عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، عبدالرحمن الشاطر، أن الهدنة التي طرحها المبعوث الأممي غسان سلامة تأتي لمزيد من محاولات السيد غسان سلامة لشراء وقت وإعطاء مزيد من الفرص للمعتدي على العاصمة طرابلس من تنفيذ مخططه ومشروعه.

    وقال إن: "هذه الهدنة المطلوبة لا معنى لها لأننا لو نقدس العيد ينبغي أن نحترم الأشهر الحرام وهو لم يتوانى حتى عن قصف المستشفيات المتنقلة ومطار معيتيقة المدني"، مشيرا إلى أنه "لن يكون لها أي استجابة لا من حكومة الوفاق الوطني أو قادة المحاور الذين يدافعون عن العاصمة".

    ولفت إلى أنها: "بادرة سوء نية لأن حُسن النية من البعثة الأممية يفترض أنها من اليوم الأول تدين الاعتداء على العاصمة وعلى الحكومة المعترف بها دوليا"، مضيفا أن "هذه محاولة خبيثة وتم شن هجوم لاذع، في كل الفضائيات الليبية، على السيد غسان سلامة وأدائه المنحاز لخليفة حفتر".

    حظر تجول في الأبيض بالسودان وقوى المعارضة تدعو لاحتجاجات بعد مقتل 5 بينهم اربعة طلاب

    طالبت جماعة الاحتجاج الرئيسية في السودان المجلس العسكري الحاكم بالموافقة الفورية على اتفاق انتقالي نهائي بعد مقتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم أربعة من تلاميذ المدارس في مدينة الأبيض.

    ودعا أيضا تجمع المهنيين السودانيين في بيان الشعب السوداني للخروج إلى الشوارع في كل أنحاء البلاد للتنديد بسقوط قتلى في الأبيض التي تبعد نحو 400 كيلومتر جنوب غربي الخرطوم .

    هذا وقد أعلن حاكم ولاية شمال كردفان فرض حظر تجوّل ليليّ في الأبيض، كبرى مدن الولاية وثلاث مدن أخرى بعد سقوط قتلى أمس .

    وقال عضو القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني، أبي عز الدين في حديثه "لعالم سبوتنيك"، إن :" بعض القوي السياسية تتاجر بسقوط القتلى وتدفع الناس للوصول إلي ذلك، مضيفا أن هذا الأمر دفع معارضين بارزين لإتهام قوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين  وحلفائهم بأنهم فقدوا البوصلة تماما ،حيث لم يعد بإمكانهم التمييز بين الفعل الثوري وفعل التكتيك والتفاوض وفقدوا الإسناد الجماهيري ."

    ولفت عز الدين إلي أن المؤتمر الوطني أصدر بيانا اليوم يدين فيه ما حدث تجاه المتظاهرين ويدعو المجلس العسكري للتحقيق العاجل في هذا الأمر لتقديم الجناة للمحاكمة، كما استنكر بيان المؤتمر الوطني إطلاق التهم الباطلة من بعض القوي السياسية التي تشوش علي الرأي العام .

    وأوضح مسؤول القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني أنه كانت هناك مجزرة في رمضان الماضي و"قوى الحرية والتغيير" ذكرت أنها لن تجلس مع المجلس العسكري إلا إذا تم إخراج نتائج التحقيقات وذكرت أيضا أنها لن تجلس نهائيا معه، وفي النهاية جلست على طاولة المفاوضات .

     وأشار عز الدين إلي أن "قوى الحرية والتغيير" ربما تتراجع عن مطالبتها للناس بالخروج في تظاهرات يوم غد، بعد انتقادات عنيفة من الرأي العام، فبيان العزاء من قبلهم تحول إلي مطالبات سياسية، مضيفا أن المفاوضات الآن تجري سرا والدليل علي ذلك أن البعض تفاجأ بوجود "قوى الحرية والتغيير" مع نائب رئيس المجلس العسكري في جوبا، مؤكدا أن مفاوضات اليوم لن تجري علنا بعد الأحداث الأخيرة .

    حديث عن التفاوض من الجانبين الايراني والأمريكي

    اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن إيران لم تربح حربا على الإطلاق، لكنها لم تخسر أي مفاوضات. وأعربت الإدارة الأمريكية مرارا عن رغبتها في التفاوض مع السلطات الإيرانية، الأمر الذي لم تخفيه طهران أيضا حيث قال  المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن المحادثات بين إيران والولايات المتحدة ممكنة إذا استندت إلى جدول أعمال يمكن أن يؤدي إلى نتائج ملموسة .

    من جانبه طالب نائب الرئيس الايراني اسحاق جاهنجيري الدول الصديقة وخاصة الصين بشراء النفط الإيراني وذلك بعد التزام العديد من الدول بالعقوبات الأمريكية على ايران .

    وقال الخبير بالشؤون الإيرانية، هلال العبيدي: إن " جميع الشركات تتهرب من البترول الإيراني لأنها لا تريد أن تقع تحت طائلة العقوبات الأمريكية مهما رخص ثمن البترول الإيراني وبالتالي فإيران تتعرض لأزمة اقتصادية خانقة ، مضيفا أنه بالرغم من وجود بعض الشركات والدول التي تقوم بهذه المجازفة لاستيراد النفط الإيراني إلا أن دعوة طهران لشراء نفطها ستظل عقيمة ودون جدوي .

    وأوضح، العبيدي، أنه في ظل العقوبات الخانقة علي إيران من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وعدم وجود حلول من قبل أوروبا والدخول في أزمة السفن والناقلات في مياه الخليج العربي، كل هذا يدفع إيران إلي تقديم المزيد من التنازلات، وهي تعمل علي صعيدين الأول التصعيد العسكري والتحرش بناقلات النفط والثاني تقديم مقترحات لحلحلة الأزمة، شأنها شأن أي دولة تعيد النظر في سياساتها .

    وأشار العبيدي إلى أن الوساطة سواء عن طريق سلطنة عمان أو القنوات المفتوحة المباشرة وحتي عن طريق فرنسا التي بعثت بمستشارها الخاص إلي طهران لم تنجح حتي الآن بسبب تعنت الطرفين وعدم وجود المرونة الكافية من واشنطن او طهران .

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا عالم سبوتنيك ..

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook