19:39 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    نتائج أولية مثيرة لأول انتخابات برلمانية جزائرية... تقارب مصري قطري مع تبادل زيارات وزراء الخارجية

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نتائج أولية مثيرة لأول انتخابات برلمانية بعد انتفاضة الحراك الشعبي في الجزائر

    أشارت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية بالجزائر الى تقدم حزب "جبهة التحرير" واقترابه من الحصول على 100 مقعد نيابي من أصل 407 مقاعد في المجلس الشعبي الوطني ، والنتائج المعلن عنها جاءت بعد انتهاء عمليات الفرز في جميع مكاتب الاقتراع.

    وحزب "جبهة التحرير الوطني" هو أقدم حزب سياسي بالجزائر وتأسس في نوفمبر/تشرين الثاني 1962 وكان الحزب الواحد الحاكم طوال 30 سنة الأمر الذي ربما يستفز حركة الحراك الشعبي التي تطالب بالتغيير.

    بينما قال عبد الرزاق مقري، رئيس حركة "مجتمع السلم" الجزائرية، إن حزبه تفوق في الانتخابات التشريعية "في معظم الولايات الجزائرية وخارج البلاد". وحذر مقري من محاولات تغيير النتائج وفق السلوكيات السابقة، مشيرا الى أن عواقبها سيئة على البلاد ومستقبل العملية السياسية والانتخابية".

    وأضاف: "ندعو السيد رئيس الجمهورية إلى حماية الإرادة الشعبية المعبر عنها فعليا وفق ما وعد به".

    وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال المحلل السياسي الجزائري نور الدين ختال إن نتائج التشريعية كانت متوقعة تماما لأن جبهة التحرير الوطني تملك قاعدة انتخابية ثابتة منذ سنوات طويلة، وفي كل الظروف كانت الجبهة دائما في المراكز الثلاثة الأولى لهذا احتفظت بالصدارة كأمر عادي جدا خصوصا مع العزوف عن التصويت الذي كان سيد الموقف، وقد صب بالتالي في صالح الجبهة، والشعب ذاته وفي عمومه يعرف أنه قبل الحراك وبعد الحراك فإن جبهة التحرير الوطني هي رقم كبير في المعادلة السياسية الجزائرية.

    وأضاف ختال أن هناك احتمالا كبيرا جدا لأن يتشكل تحالف بين الحرس القديم أي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي مع أحزاب جديدة وهي تيار المستقبل وحركة البناء عن التيار الإسلامي.

    تقارب مصري قطري مع تبادل زيارات وزراء الخارجية وتنسيق في مختلف القضايا

    قام وزير الخارجية المصري سامح شكري بزياره إلى دولة قطر التقى خلالها  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وذلك في لقاء مُنفرد مطول بينهما، أعقبه جلسة مباحثات رسمية بحضور وفديّ البلدين.

    وأعرب الطرفان خلال اللقاء عن ارتياحهما لما شهدته العلاقات المصرية القطرية من تطورات إيجابية . واتفقا على أهمية المضي قُدمًا في اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للبناء على ما تحقق من خلال إعادة تفعيل أطر التعاون الثنائي المختلفة والاستمرار في عقد آليات المتابعة القائمة سعيًا نحو تسوية جميع القضايا العالقة بين البلدين خلال الفترة المُقبلة. 

    كما تم التطرق كذلك إلى الاجتماع التشاوري المقرر عقده غدًا في إطار جامعة الدول العربية للتباحث حول أبرز القضايا العربية وسبل التعاطي مع التدخلات الخارجية الضارة بالأمن القومي العربي .

    وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال أحمد العناني عضو المجلس المصري للشئون الخارجية إن قمة العلا حدث خلالها التوقيع والاتفاق من الجانب البحريني والإماراتي والسعودي على البنود المتعلقة بعدم التدخلات في الشؤون الداخلية للدول، واحترام سيادة الدول والعمل على وضع خطة استراتيجية مقبلة بين الدوحة والقاهرة فيما يخص بنود القمة..

    وأضاف العناني أننا لن نجد أي خلاف مصري خليجي بشأن تنامي العلاقات بين القاهرة والدوحة، ورأينا التقارب السعودي القطري لكن ربما الإمارات لم تقم بخطوات مماثلة إلا أن المنتظر أن تشهد الأيام القادمة علاقات أوثق وكلها علاقات تعمل على زيادة استقرار المنطقة.

    السودان يقول إنه منفتح على اتفاق مؤقت مشروط بخصوص سد النهضة الإثيوبي

    قال وزير الري السوداني ياسر عباس إن بلاده منفتحة على إبرام اتفاق جزئي مؤقت بخصوص سد النهضة الإثيوبي ولكن بشروط محددة. 

    واتفق السودان ومصر الأسبوع الماضي على تنسيق جهودهما لدفع إثيوبيا إلى تفاوض "جدي" على اتفاق على ملء وتشغيل السد.

    واتفقت مصر والسودان على أن يكون الاتفاق شاملا لكن تصريحات وزير الري السوداني تشير إلى تحول محتمل في موقف السودان.

    وقال عباس إن الشروط تشمل التوقيع على كل ما تم الاتفاق عليه بالفعل في المفاوضات بين إثيوبيا والسودان ومصر، وبنودا لضمان استمرار المحادثات حتى بعد ملء السد المقرر في يوليو تموز. كما تشمل الشروط التزام المفاوضات بجدول زمني.

    وكانت إثيوبيا قالت إنها ستبدأ في الملء الثاني لخزان السد في موسم الأمطار هذا الصيف وهو ما ترفضه مصر بشدة .

    وقال ضياء الدين بلال رئيس تحرير صحيفة السوداني المستقلة لعالم سبوتنيك إنه لا يعتقد أن هناك اختلافا أو انفرادا من قبل الموقف السوداني عن الموقف المصري فالقضية واحدة وهناك رغبة إثيوبية واضحة للسيطرة على النيل الازرق وفرض السيادة عليه واديس ابابا تريد فرض سياسة الامر الواقع على الدولتين من خلال عامل الوقت..

    وأضاف بلال أنه من الواضح أن السودان لا يريد ان يكون هناك أي تصعيد أو توتر في هذا الملف، والسودان يبحث عن مخارج عن هذه الأزمة وبالتالي هو منفتح لكل الخيارات التي تدعم الاستقرار والوصول الى ما يراعي مصالح الأطراف، وبالتالي السودان ليس له موقف مغلق وإنما يسعى في اتجاه الخيارات التي تجنب المنطقة الصراع حول المياه.

    انظر أيضا:

    اجتماع استثنائي في الدوحة اليوم لبحث أزمة سد النهضة... ماذا يمكن أن تقدم الدول العربية؟
    وزير الخارجية القطري: العلاقات القطرية المصرية تسير في اتجاه إيجابي
    كاتب سوداني: السودان لم يغير موقفه من التوافق مع مصر بشأن سد النهضة
    سلطات الانتخابات الجزائرية ترد على حركة "حمس" بشأن محاولات "تزوير" النتائج
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان, قطر, مصر, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook