15:29 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد النائب الأول لرئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما الروسي، أندريه كراسوف، اليوم السبت، أن اتهام واشنطن لدمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية تهدف إلى خلق ذريعة لضرب القوات السورية والمدنيين في البلاد.

    موسكو — سبوتنيك. وأشار كراسوف إلى أنه يجب على المنظمات الدولية ألا تسمح بتكرار أحداث العراق وليبيا في سوريا مهما حاول الغرب القيام.

    وقال كراسوف: "ساهمت روسيا في القضاء على الأسلحة الكيميائية ، لكن المكونات موجودة على الأرجح لدى الإرهابيين الذين يدعمهم التحالفات الغربية بشكل جيد، بما في ذلك، ربما، تم تزويدهم أيضا بمكونات لتصنيع المواد الكيميائية، لإثارة الاستفزازات ليكون للغرب ذريعة لتوجيه ضربات جوية وصاروخية على القوات المسلحة التابعة للجمهورية العربية السورية، على المدنيين".

    وأضاف النائب الأول: " يجب ألا تسمح جميع المنظمات الدولية بتكرار ما حدث في العراق، وما حدث في ليبيا، ويجب ألا يحدث مرة أخرى في الجمهورية العربية السورية، بغض النظر عن مدى رغبة التحالف الغربي، بغض النظر عن مدى رغبتهم بشن هجوم".

    وفي الشأن المتصل بالاتهامات الموجهة ضد الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين، قالت هيئة أركان الجيش الروسي، اليوم السبت، إن المسلحين في سوريا يتلقون تدريبا على أيدي متخصصين أمريكيين لاستخدام السلاح الكيميائي في الاستفزازات وإلصاقها بالحكومة السورية.

    وقال الفريق أول، سيرغي رودسكوي، رئيس قيادة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية " أود أن ألفت انتباهكم إلى استمرار محاولات المسلحين لتنفيذ استفزازات باستخدام المواد السامة لاتهام قوات الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين".

    واتهم رودسكوي من أسماهم بـ "مدربين أمريكيين" بـ "إعداد جماعات مختلفة من المسلحين بمعسكر قرب مدينة التنف لتنفيذ الاستفزازات باستخدام السلاح الكيميائي"، مضيفا أن "المواد السامة سلمت للمسلحين في جنوب سوريا تحت غطاء المساعدات الإنسانية".

    وأشار رودسكوي إلى أن "20 حاوية كلور سلمت إلى المناطق السكنية الواقعة على بعد 25 كيلومترا (15 ميلا) شمال غرب إدلب، حيث يعد إرهابيو جبهة النصرة (المحظورة في روسيا) لهجوم إرهابي هناك".

    وقال إن " الاستفزازات الهدف منها خلق ذريعة للضربات الأمريكية ضد الحكومة السورية".

    انظر أيضا:

    السفير حداد: الاتهامات باستخدام الكيميائي يستهدف النجاح المحقق بمشاركة القوات الجوية الروسية
    رئيس الأركان: باريس قادرة على القيام بعملية منفردة في سوريا في حال استخدام السلاح الكيميائي
    موسكو تعتبر أن الغرب يحاول ربط قضية سكريبال بمسألة الكيميائي السوري
    هجمة استباقية سورية على ادعاءات استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا الاتحادية, أخبار سوريا, سلاح كيميائي, اتهامات, مجلس الدوما الروسي, فرانس كلينتسيفيتش, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik