11:21 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الروسية إنه لا أحد يعتزم وقف التعاون الروسي الأوروبي في مواجهة الإرهاب بسبب قضية "سكريبال".

    موسكو — سبوتنيك. وصرح نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، اليوم الثلاثاء، لوكالة "سبوتنيك"، أن أحدا لا يعتزم وقف التعاون بين روسيا والاتحاد الأوروبي في مكافحة الإرهاب، بسبب ما يعرف بـ "قضية سكريبال"، لكن الأجواء تزداد صعوبة.

    وقال سيرومولوتوف، رداً على سؤال حول تأثير أزمة العلاقات الدبلوماسية مع الغرب على مكافحة الإرهاب: "يؤثر على الأجواء. لكن أحداً لا يعتزم وقف التعاون. ويجري التعاون بما في ذلك حول سوريا، ومع الولايات المتحدة حول سوريا عبر الخط العسكري. لكن الأجواء تزداد صعوبة".

    وكان مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين، أعلن أن عقد الجلسة الاستثنائية يوم 4 نيسان/ أبريل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية هو محاولة لإخراج الوضع حول "قضية سكريبال" من المأزق، مؤكداً أن موسكو لن نقبل أية نتائج تحقيق في القضية من دون مشاركة الخبراء الروس.

    وتتهم بريطانيا روسيا بتدبير واقعة تسمم عميل الاستخبارات الروسي السابق وابنته، الشهر الماضي، بينما تنفي روسيا تلك الاتهامات.

    وتسببت القضية في تأزم العلاقات بين روسيا والعديد من الدول الغربية، وتطور إلى طرد ممثلين دبلوماسيين من كلا الطرفين.

    انظر أيضا:

    فرضية جديدة وراء تسمم سكريبال
    مبعوث روسيا: "حظر الأسلحة الكيميائية" لم تحدد المسؤول عن تسمم سكريبال
    الخارجية الروسية تسلط الضوء على دور منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في قضية سكريبال
    الخارجية الروسية توجه تساؤلات هامة لفرنسا تتعلق بقضية سكريبال
    14 سؤالا روسيا لبريطانيا حول قضية سكريبال
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, موسكو, بريطانيا, أوليغ سيرومولوتوف, نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف, الخارجية الروسية, منظمة حظر الأسلحة الكيميائية, تسمم سكريبال, قضية سكريبال, أخبار العالم, العلاقات الروسية البريطانية, أزمة العلاقات الروسية البريطانية بشأن قضية سكريبال, روسيا تعاني من عدوانية الدول الأوروبية بسبب قضية سكريبال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook