14:25 21 مايو/ أيار 2018
مباشر
    أناتولي إيفانوفيتش فرالو

    المحاربون القدامى لـ"سبوتنيك": عيد النصر للعالم أجمع... ولولا الانتصار لما كنا وغيرنا اليوم هنا

    © Sputnik . Johnny Elias
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50

    أحيت روسيا الاتحادية، اليوم 9 أيار/ مايو عيدا وطنيا كبيرا، "عيد النصر"، ذكرى الانتصار في الحرب الوطنية العظمى على ألمانيا النازية.

    وقبل بداية العرض العسكري المميز الذي احتضنته "الساحة الحمراء" في العاصمة الروسية موسكو، رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقدامي المحاربين الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى.

    وشهد العرض العسكري بهذه المناسبة — والذي حضرته "سبوتنيك" — تمثيلا واسعا لعدد كبير من الشخصيات السياسية الرسمية والهامة تقدمهم الرئيس بوتين وعدد من المحاربين القدامى الذين كان لهم بصمتهم في انتصار الجيش السوفييتي ودحر النازية.

    وكان لـ"سبوتنيك" فرصة اللقاء والحديث مع عدد من المحاربين القدامى، صناع هذا الانتصار العظيم.

    تحدث المحارب القديم، أناتولي إيفانوفيتش فرالوف، لـ"سبوتنيك" عن تجربته في تلك الحرب والدور الذي قام به في الدفاع عن بلاده إلى أن تحقق دحر النازيين واستسلامهم.

    "عملت خلال الحرب العالمية الثانية في مصنع لتصنيع المواد سريعة الاشتعال ومواد الوقود، وكان في ضواحي مدينة موسكو، وبعد سقوط دونباس في أيدي الألمان احتاجت البلاد منا جهودا أكبر لتأمين الكميات اللازمة للجيش السوفييتي، خاصة وأن عددا كبيرا من هذه المصانع كان موجودا في دونباس ولذلك تعين علينا مضاعفة الجهود تأمين هذه المواد للجيش".

    أناتولي إيفانوفيتش فرالو
    © Sputnik . Johnny Elias
    أناتولي إيفانوفيتش فرالو

    وأضاف المحارب فرالوف: بعد ذلك قمت بتأدية الخدمة العسكرية في قوات السكك الحديدية وعملت بعدها مدة 40 سنة كسائق للقطار في موسكو، وغيرها من المهام الاشتراكية وكنت عضوا في المجلس السوفييتي الأعلى.

    وفي حديثه عن الاحتفال في الذكرى الـ73 لعيد النصر قال فرالوف لـ"سبوتنيك":

    هذا احتفال للكل وللعالم أجمع لأنه لولا انتصار الجيش السوفييتي لما كنا هنا ولكان الكثيرون لم يولدوا إلى الحياة، فوظيفة النازيين كانت القضاء على العالم وجعلهم عبيدا… بل كان حلمهم احتلال الاتحاد السوفييتي ولكن لم يكن لديهم الإمكانيات للقيام بذلك.

    وأضاف: هدفهم الحقيقي هو إخضاع الروس واحتلالهم، روسيا لم تخضع لأحد ولن تخضع في يوم من الأيام.

    كما وصف المحارب فرالوف الاحتفال بالنصر بـ"الأمر العظيم"، مثنيا على عمل وقيادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سبيل تطوير روسيا والاتجاه بها في الطريق الصحيح.

    انظر أيضا:

    عرض عسكري في الساحة الحمراء بموسكو بمناسبة الذكرى الـ73 لعيد النصر
    برزاني يصل موسكو ويشارك في احتفال "يوم النصر"
    سلوفاكيا تصدر ورقة نقدية خاصة في يوم النصر
    نتنياهو يزور موسكو 9 مايو لحضور "يوم النصر" ولقاء الرئيس بوتين
    الكلمات الدلالية:
    عيد النصر, الجيش الروسي, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik