22:25 GMT23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق، أدالبي شخاغوشيف، عضو مجلس الدوما الروسي لشؤون الأمن ومكافحة الفساد والنائب الأول لرئيس حزب "روسيا الموحدة"، على المقال الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وحذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في المقالة من أن الإجراءات الأحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة قد تجبر تركيا على البحث عن أصدقاء وحلفاء جدد.

    وقال السياسي الروسي شخاغوشيف: "الغطرسة التي تظهرها الولايات المتحدة في سياستها الدولية، تجبر حلفاءها على البحث عن شركاء آخرين، ويمكن استنتاج ذلك من تصريحات الرئيس التركي. والآن تقوم جميع الدول، التي قامت الولايات المتحدة باتخاذ اجراءات عقوبية ضدها، بالحث عن شركاء جدد، ومن بين هذه الدول روسيا، والاتحاد الأوروبي والصين، ودول أخرى".

    وفقا للبرلماني، فإن هذا سيؤدي إلى ركود في العلاقات بين الدول الكبرى والولايات المتحدة.

    وانحدرت الليرة التركية لأدنى مستوياتها، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على أنقرة، الأمر الذي أدى إلى تدهور العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

    وتشهد  العلاقات الأمريكية التركية أزمة دبلوماسية، بعد أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، وذلك على خلفية احتجاز تركيا للقس الأمريكي أندرو برونسون.

    وتحتجز  السلطات التركية القس الأمريكي، الذي كان يدير كنيسة بروتستانتية في إزمير، منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016، بتهمة العمل لصالح شبكة فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني.

    وتعتبر تركيا هذين الكيانين إرهابيين، كما وجهت اتهامات للقس بالتجسس لأغراض سياسية وعسكرية. وينفي القس بشكل قاطع هذه الاتهامات.

     

     

    الكلمات الدلالية:
    الرسوم الأمريكية ضد تركيا, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook