04:54 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    عشرات العائلات السورية تعبر أبو الظهور من إدلب نحو مناطق سيطرة الجيش السوري

    روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا يريدون التسوية في سوريا والفرق في التكتيك

    © Sputnik . Basel Shartouh
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن بلاده وتركيا وألمانيا وفرنسا، متفقون في الهدف الرامي لتسوية سياسية في سوريا، لكن الخلافات بينهم قد تكون في رؤية الآليات والتكتيك المناسب لذلك.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، قبيل القمة الرباعية المرتقبة غدا في إسطنبول: "هذا ليس تناقضا، هناك نهج مختلف، عموما الكل يريد بالطبع التسوية السياسية في سوريا. إنه هدف مشترك، لكن فلنقل، يمكن بالطبع أن تكون هناك فوارق في الآليات والتكتيك".  

    وأوضح دميتري بيسكوف، بأن لقاء القمة الرباعية بين قادة روسيا وفرنسا وألمانيا وتركيا حول التسوية السورية سيكون محاولة لإيجاد مواضيع مشتركة للدول في سياق الأزمة في البلد العربي.

    وقال بيسكوف: "هذه هي القمة الأولى بهذه الصيغة. لقد اشتركت فرنسا وألمانيا في بحث المشكلة السورية بطريقة مختلفة، والآن الحديث يدور حول ضم الصياغات المختلفة لضبط الساعات (التنسيق)، للمناقشة ومحاولة إيجاد مواضيع مشتركة".

    كما صرح المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، بأن قادة روسيا وفرنسا وألمانيا وتركيا سيعلنون عن بيان مشترك عقب قمتهم في اسطنبول حول سوريا، بالإضافة لذلك سيكون لدى الرئيس بوتين عدة لقاءات ثنائية.

    وقال بيسكوف: "غدا سيكون يوم عمل بالنسبة للرئيس. لديه مشكلة خارجية دولية، هي سوريا في إطار قمة روسيا، تركيا، فرنسا والمانيا في اسطنبول. ستعقد المباحثات بعد منتصف النهار، حوالي الساعة الثانية. ومن المنتظر أن يقرر القادة الإعلان عن بيان مشترك للصحافة عقب المباحثات. كما أننا نخطط ونعد عدة لقاءات ثنائية للرئيس".

    وأوضح أن الرئيس اتفق بالفعل على عدة اجتماعات على الأقل.    

    وكانت الرئاسة الفرنسية، أعلنت يوم الجمعة 19 أكتوبر/تشرين الأول، أن الرئيس إيمانويل ماكرون لن يشارك في القمة الرباعية حول سوريا في إسطنبول في حال حدوث هجوم على إدلب.

    وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، قد أعلن، في وقت سابق، أن لقاء قادة تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا حول سوريا يعقد 27 في أكتوبر/ تشرين الأول في إسطنبول

    وقال كالين: "القمة الرباعية تعقد في إسطنبول 27 أكتوبر، على جدول الأعمال: الوضع في سوريا واتفاق إدلب والتسوية السياسية".

    وأعلنت الحكومة الألمانية، يوم الجمعة 19 أكتوبر/ تشرين الأول، أن المستشارة أنجيلا ميركل، سوف تشارك في قمة إسطنبول، حول سوريا، مشيرة إلى أن "جدول الأعمال، من بين أمور أخرى، الوضع في إدلب ودعم تنفيذ الاتفاق الروسي التركي المعتمد في سوتشي حول الاستقرار في سوريا".

    انظر أيضا:

    قادة تركيا روسيا ألمانيا وفرنسا يجتمعون في إسطنبول يوم 7 سبتمبر لمناقشة سوريا
    بوزداغ: تركيا أصبحت وسيطا بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سوريا
    روسيا ترى أن التعاون مع تركيا وإيران حول سوريا بناء وطويل الأمد
    نقل مواد سامة إلى ريف إدلب عبر المسلحين والخوذ البيضاء
    ماكرون يؤكد لترامب رغبة فرنسا في جعل وقف إطلاق النار في إدلب "دائما"
    كونتي: إيطاليا تثمن جهود روسيا في إدلب وتدعم عملية جنيف حول سوريا
    بولتون: ناقشت إدلب مع بوتين واتفاق على توسيع التنسيق العسكري
    المسلحون الصينيون والقوقازيون يدعمون المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب... بالسلاح
    خبير عسكري سوري يتهم أطرافا خارجية بالتحريض ضد "وقف النار" في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    التسوية في سوريا, قمة إسطنبول, الحكومة الروسية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik