16:35 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن الحديث المنشور بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون حول حادثة المعارض الروسي ألكسندر نافالني، ليس دقيقًا في الصياغة، ولا يمكن أن يكون الأمر كذلك.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بيسكوف: "الصحيفة غير دقيقة في الصياغة، ومن أجل الإنصاف، لا يمكن أن يكون الحوار كذلك، وإلا فإن ذلك يعني أن شركاءنا الفرنسيين شاركوا وسائل الإعلام تسجيل المحادثة بين الرئيسين، وهو ما لا يتفق تمامًا مع الممارسة الدبلوماسية".

    في وقت سابق، ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، نقلاً عن مصادرها، أن بوتين في محادثة مع ماكرون منتصف أيلول/ سبتمبر الحالي، اقترح لفت الانتباه إلى جهة أخرى من حادثة أليكسي نافالني، على وجه الخصوص لاتفيا، حيث يعيش أحد مبتكري مادة نوفيتشوك.

    وتدهورت الحالة الصحية لـ"ألكسندر نافالني" وهو مدير أحد المواقع على شبكة الإنترنت، في 20 أغسطس/آب 2020، عندما كان موجودا على متن الطائرة. وتم نقله إلى أحد مستشفيات مدينة أومسك الروسية. وأظهر الفحص الطبي أن حالته الصحية تدهورت بسبب التغير الحاد لمستوى السكر في الدم. وبينما سعى الأطباء إلى التوصل إلى معرفة سبب تغير مستوى السكر في دم المريض، أصر أقارب نافالني على ضرورة نقله إلى ألمانيا ليتلقى العلاج هناك.

    وبعد وصول نافالني إلى ألمانيا، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن نافالني تعرض إلى "اعتداء" باسخدام "غاز الحرب القاتل"، بينما ألمحت مصادر إعلامية إلى احتمال وقوف السلطات الروسية وراء "التسميم" الذي تعرض له نافالني.

    انظر أيضا:

    بيسكوف: بوتين يسجل اليوم خطابه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة
    بيسكوف: روسيا تحاول الحصول على بيانات عن نافالني من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
    بيسكوف: بوتين يدعم التغييرات الدستورية في بيلاروسيا
    الكلمات الدلالية:
    ماكرون, بوتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook