07:36 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال أندريه كورتونوف، المدير العام لمجلس الشؤون الدولية الروسي (RIAC)، إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل جاءت في زيارة لروسيا للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسيكون الموضوع الرئيسي بالنسبة لها هو أوكرانيا.

    سيجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات في موسكو، يوم الجمعة، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي تخطط لترك السياسة بعد انتخابات البوندستاغ في أيلول/ سبتمبر القادم. وبعد زيارتها لموسكو، ستتوجه ميركل إلى أوكرانيا في 22 آب/ أغسطس.

    ووفقًا لكورتونوف، فإن زيارة ميركل هذه لروسيا بصفتها المستشارة الألمانية ربما تكون زيارة وداع. ووفقًا له، من المفهوم سبب قدومها إلى موسكو، وأوضح: "تربط ميركل العديد من الظروف الجيوسياسية بروسيا، إلى جانب ذلك، عملت إلى حد ما كقائدة للاتحاد الأوروبي في الملف الروسي، واستثمرت الكثير من الجهد والطاقة ورأس المال السياسي في تطوير هذه العلاقة، وتريد تقييم فترة ولايته كمستشارة، وكذلك مناقشة النطاق الكامل للعلاقات المستقبلية".

    وأضاف: "بالطبع ربما ترغب في مناقشة النطاق الكامل للعلاقات، لتلخيص بعض نتائج فترة ولايتها كمستشارة وعملها على المسار الروسي الأوروبي. فبالإضافة لملف أوكرانيا، ستناقش على الأرجح ملف خط غاز "التيار الشمالي 2" والمبادرات الجديدة المحتملة، لإشراك روسيا في تطوير مشاريع الطاقة الأوروبية الجديدة، وربما تقنيات اتصالات ومعلومات جديدة، مثل الـ "5G".

    في الوقت نفسه، يعتقد المدير العام لـ "RIAC" أن الموضوع الأوكراني سيصبح أحد الموضوعات الرئيسية للاجتماع بين ميركل وبوتين.

    وقال: "ولكن بالطبع ربما يكون الموضوع الأوكراني أحد الموضوعات الرئيسية. لا أعتقد أن مناقشته تضمن أي تسوية في موسكو أو كييف. ولكن على الأقل مهمة للمساعدة في ضمان عدم حدوث مزيد من التصعيد. ربما يكون هذا هو الإرث الذي ستنقله إلى خلفها. لا تزال ألمانيا مشاركة في صيغة نورماندي، ووقعت ألمانيا على اتفاقيات مينسك كلها"..

    جدير بالذكر، أن ألمانيا ستنتخب، في 26 أيلول/سبتمبر القادم، مستشارا جديدا للبلاد؛ خلفا لميركل، التي أعلنت، في نهاية 2018، أنها لن تترشح لولاية خامسة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook