06:54 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أثبتت دراسة جديدة أهمية الرياضة في محاربة التدهور الإدراكي للأشخاص، حيث يتمتع كبار السن الذين مارسوا الرياضة وقاموا بنشاطات بدنية معتدلة أو قوية بذاكرة قوية وقدرة على الحركة بالإضافة إلى انخفاض خطر تعرضعهم إلى ضعف الإدراك بنسبة 36% مقارنة مع أولئك الذين لم يقوموا بأي نشاط رياضي ذو فعالية عالية.

    وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة العلم والطب، قام الباحثون بتجهيز 6400 شخص تزيد أعمارهم عن 65 عاماً بأجهزة تعقب النشاط لمدة أسبوع، كما قاموا بتقييم القدرات الإدراكية لهؤلاء الأشخاص عبر سلسلة من المهام. وبعد مرور ثلاث سنوات تبين أن الأشخاص الذين قاموا بأداء أنشطة بدنية بمستويات معتدلة إلى قوية لم يتعرضوا إلى مشاكل في الإدراك بنسبة أقل بكثير من أولئك الذين قاموا بأداء بعض الأنشطة البدنية الخفيفة.

    وأضيف التقرير إلى مجموعة من الأدلة العلمية التي أثبتت أهمية ممارسة الرياضة وارتباطها الوثيق بصحة الدماغ، وقد تبين أن ممارسة التمارين الرياضية تساهم في تحسين عملية تدفق الدم إلى الدماغ والتي بدورها تقوم بتحفيز نمو أوعية دموية جديدة وعملية تجديد الخلايا الدماغية.

    وقد أظهرت الدراسة أيضاً أن الرياضة تساعد على تخفيض مخاطر تعرض الشخص للأمراض المزمنة مثل السكري والسمنة الزائدة التي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي ومباشر على صحة الدماغ مع مرور الزمن، كما أثبتت هذه الدراسة الحديثة أن ممارسة الرياضة بانتظام تسهم في تأخر شيخوخة الدماغ بمعدل 10 أعوام.

    انظر أيضا:

    دراسة: ساعة قيلولة تحمي الدماغ
    علماء...الغذاء النباتي يدمر الدماغ
    هل المضادات الحيوية تؤثر على خلايا الدماغ
    الكلمات الدلالية:
    رياضة, الدماغ, حيوية الدماغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook