09:41 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    استطاع فريق من العلماء تطوير نوع من الأزهار تتوهج ذاتيا في الليل والنهار، من شأنها أن تحدث ثورة في عالم الحدائق والأزهار المنزلية.

    وبحسب الباحثين، فإن هذه المساحات الخضراء المتوهجة يمكن أن تضفي بعدا غير عادي وساحرا في المنازل أو الحدائق بشكل عام.

    وقالت الباحثة في جامعة إمبريال كوليدج في لندن، الدكتورة كارين سركيسيان، الرئيس التنفيذي لشركة "بلانتا"، الشركة التي تشرف على الأبحاث، إن هذه الإشعاعات يمكن استخدامها لرصد استجابات النبات لمختلف الضغوط والتغيرات في البيئة من حولها، مثل الجفاف أو غيرها.

    وأضافت: "نأمل حقًا طرح هذا المنتج في السوق في غضون السنوات المقبلة، بمجرد أن نجعلها أكثر إشراقًا، وبمجرد أن ندخل هذه الهرمونات في نباتات الزينة باستخدام هذه التكنولوجيا الجديدة، بحسب "ذا غارديان".

    واعتمدت الدراسة على ظاهرة تعرف باسم ظاهرة التلألؤ البيولوجي، وتحدث هذه الظاهرة عند تفاعل الأنزيمات مع مواد كيميائية تعرف باسم "luciferins" موجودة داخل الكائن الحي، مما يؤدي إلى إطلاق الطاقة في شكل ضوء.

    قام الباحثون بتوصيل "luciferins" والإنزيمات اللازمة للتلألؤ البيولوجي في النباتات عبر الجسيمات النانوية، في حين قامت فرق أخرى بدمج الجينات البكتيرية للتلألؤ البيولوجي في النباتات.

    ويستخدم البحث الجديد نوعا من الفطريات التي ستساعد في عملية التوهج، ويقول الفريق أن ذلك مهم لأن العملية تتضمن وجود لوسيفيرين منتج من مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في النباتات، وهو ما يؤدي إلى إخفاء الأثار الجانبية السامة على النبات.

    وكتبت ساركسيان وفريق من زملائها في روسيا والنمسا في دورية "Nature Biotechnology" العلمية، عن الطريقة التي اتبعوها لإدخال أربعة جينات من فطر حيوي يسمى "Neonothopanus nambi" في الحمض النووي لنباتات التبغ.

    وتتعلق هذه الجينات بالإنزيمات التي تحول حمض الكافيين، من خلال سلسلة من الخطوات، إلى لوسيفيرين تنبعث منه الطاقة كضوء، قبل تحويل المادة الناتجة مرة أخرى إلى حمض الكافيين.

    والنتيجة كانت نباتات تتوهج بصبغة خضراء مرئية للعين المجردة. وقالت سركيسيان: "إنهم يتوهجون في الظلام وفي وضح النهار" ، وأضافت، أن الضوء يبدو "أكثر إشراقًا بعشر مرات من ذلك الناتج عن استخدام الجينات البكتيرية".

    وبدوره قال جاري فوستر، أستاذ في علم أمراض النبات الجزيئي في جامعة بريستول، إن النباتات المتوهجة ستستخدم بشكل رئيسي من قبل العلماء، وستدخل في بعض التطبيقات مثل أضواء الشوارع النباتية.

    انظر أيضا:

    شخصيات يهودية في الدراما الرمضانية تثير جدلا في الشرق الأوسط
    فيروس كورونا يرفض الخروج من نادي "يوفنتوس" الإيطالي
    مراسل تلفزيوني يظهر في بث مباشر من المنزل دون سروال... فيديو
    عمود فقري فريد لحيوان صغير يحير العلماء... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    فطريات, علماء, مواد مشعة, نباتات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook