15:18 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 1510
    تابعنا عبر

    يمكن أن يكون ضعف المناعة نتيجة لسوء التغذية، وفي مقابلة مع "سبوتنيك"، أوضحت أخصائية التغذية إيرينا ليزون ما هي الأطعمة والأطباق التي من الأفضل استبعادها من القائمة.

    يمكن للطعام أن يزيد ويقلل من الخصائص الوقائية للجسم. وقالت أخصائية التغذية إيرينا ليزون إن الأعداء الرئيسيين لمناعة الإنسان هم السكر والدهون المتحولة.

    وقالت الأخصائية: "الاستهلاك المفرط للسكر يمكن أن يغير البكتيريا الدقيقة، كما أن البكتيريا الدقيقة تعيق الاستجابات المناعية للجسم. تظهر الدهون المتحولة، على سبيل المثال، عندما يتم قلي الأطعمة بالزيت عدة مرات، عندما يتم صنع شيء مشابه للزيوت الحيوانية من الزيوت النباتية. على سبيل المثال، السمنة، فإن الدهون المتحولة توجد في الكثير من المنتجات شبه المصنعة، وتؤثر سلبًا على وظيفة المناعة".

    من الضروري أيضًا الانتباه إلى محتوى ما يسمى بـ E-shek ومحسنات النكهة والنكهات والأصباغ. يمكن أن تؤثر زيادتها أيضًا على حالة المناعة.

    وحذرت إيرينا ليزون من أن "محتوى الصبغة في منتج غذائي، على سبيل المثال، لن يكون له تأثير سلبي. ولكن إذا تناول الشخص شيئًا ما يحتوي على الأصباغ والنكهات باستمرار، فقد يكون تأثير سلبي".

    وتتضرر المناعة أيضًا من تناول نفس الطعام باستمرار، عندما تظهر نفس الأطباق الغنية بالدهون والكربوهيدرات باستمرار في القائمة.

    وختمت قائلة: "عندما نأكل أطعمة طبيعية عادية، ننوع بالأكل، نحصل على مجموعة كاملة من الفيتامينات والعناصر النزرة ومضادات الأكسدة والمواد التي يحتاجها جهاز المناعة لدينا. إذا كان الشخص يتناول البطاطس فقط في نظامه الغذائي كل يوم، المعكرونة ولحم الخنزير والخيار – يبدأ نقص الفيتامينات والعناصر الدقيقة ومضادات الأكسدة تلقائيًا. وينطبق الشيء نفسه إذا أكل الشخص وجبات سريعة. وأي نقص سيكون حاسمًا للمناعة ".

    انظر أيضا:

    7 ‏نصائح لتحسين مناعة الأطفال
    العلماء يرون علامات مشجعة على إمكانية وجود "مناعة دائمة" ضد "كوفيد 19"
    عصير سهل التحضير يمكنه تقوية المناعة في 3 أيام فقط
    الكلمات الدلالية:
    علوم, الدهون, جهاز المناعة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook