10:00 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طورت شركة يابانية بالتعاون مع جامعة "Columbia" في الولايات المتحدة، مصباحا يصدر أشعة فوق البنفسجية، هو الأول من نوعه يمكنه قتل فيروس كورونا دون الإضرار بصحة الإنسان.

    ومن المتوقع أن يتم استخدام مصباح الأشعة فوق البنفسجية "Ushio’s Care 222" لتطهير الأماكن التي تشهد ازدحاما بشكل كبير، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

    ​وتم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية على نطاق واسع للتعقيم، لا سيما في الصناعات الطبية وصناعات تجهيز الأغذية، وأعلنت شركة الطيران "JetBlue" مؤخرًا عن خطط لاستخدام التكنولوجيا على متن طائراتها.

    ومع ذلك، لا يمكن استخدام الأشعة فوق البنفسجية التقليدية لأنها تسبب سرطان الجلد ومشاكل في العين.

    ويصدر مصباح أوشيو الجديد للأشعة فوق البنفسجية أشعة بطول موجي 222 نانومتر، على عكس الطول الموجي التقليدي الذي يبلغ 254 نانومتر، مما يجعلها مميتة للجراثيم ولكنه غير ضار بالبشر، حسبما أفادت الصحيفة.

    وبحسب أوشيو، فإن الأشعة فوق البنفسجية عند 222 نانومتر لا يمكنها اختراق الجلد والعينين لإحداث عيوب تسبب السرطان أو أضرار أخرى.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook