17:13 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اكتشف علماء في مركز فريد هوتشينسون لأبحاث السرطان فيروسا متحورا قادرا على الاختباء من الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي للشخص المصاب.

    وفقا للأطباء، تم العثور على طفرة محيرة في فيروس كورونا في كل من هولندا والدنمارك، وفقا لموقع "Nature".

    وأجرى علماء من المملكة المتحدة، في وقت سابق، اختبارات جماعية بين سكان البلاد، بحثًا عن الأجسام المضادة لفيروس كورونا.

    وبحسب موقع "إمبريال كوليدج لندن" اتضح أنه بمرور الوقت، لا تزداد نسبة السكان الذين لديهم أجسام مضادة، بل على العكس من ذلك، تتناقص، ويفقد أولئك الذين أصيبوا بـ"كوفيد-19" دون أعراض الأجسام المضادة بشكل أسرع.

    ووفقا للمؤلفين، أن الاستجابة المناعية للأشخاص لـ"كوفيد-19" تتراجع بسرعة كبيرة، حيث تفقد الأجسام المضادة بسرعة خاصة من قبل المصابين بأمراض عديمة الأعراض، وكذلك كبار السن: في الأشخاص من الفئة العمرية من 18 إلى 24 عامًا، فيما استمرت الأجسام المضادة لفترة أطول بكثير مما كانت عليه في مجموعة 75 عامًا فما فوق.

    يشار إلى أن الباحثين اكتشفوا في وقت سابق أن الأجسام المضادة للسارس-CoV ارتفعت إلى ذروتها في 4 أشهر، وظلت عند مستويات يمكن اكتشافها لمدة عامين في المرضى الذين تم شفاؤهم، ومن ناحية أخرى، لا يمكن الكشف عن عدوى MERS إلا جزئيا عن طريق الاختبارات المصلية.

    انظر أيضا:

    دراسة تكشف من الأكثر إنتاجا للأجسام المضادة لكورونا... الرجل أم المرأة
    تأثير الكحول على إنتاج الأجسام المضادة لكوفيد-19
    أكبر دراسة تظهر أثر الأجسام المضادة لفيروس كورونا على مناعة القطيع
    أين تذهب الأجسام المضادة لـ كوفيد 19؟
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook