14:41 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9-11 عامًا في الولايات المتحدة والذين يمضون وقتًا أطول أمام الشاشات أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نهم الطعام "الشراهة".

    وأوضحت الدراسة وفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن وسائل التواصل الإجتماعي هي السبب الرئيسي، وأن كل ساعة يقضيها الطفل على هذه الوسائل تتضمن مخاطرة أعلى بنسبة 62% لاحتمال الإصابة باضطراب الشراهة خلال عام واحد، في حين أن كل ساعة يقضيها في مشاهدة التلفاز أو الأفلام تتضمن مخاطرة أعلى بنسبة 39%.

    وأوضح جيسون ناغاتا، الأستاذ المساعد في طب الأطفال بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو والمؤلف الرئيسي للدراسة، في بيان صحفي: "قد يكون الأطفال أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام أثناء تشتيت انتباههم أمام الشاشات".

    يذكر أن اضطراب نهم الطعام (Binge Eating Disorder) من أكثر اضطرابات الأكل غير النمطية شيوعا، ويحتمل أن يتسبب في الإصابة بالسمنة، حيث يتسم هذا الاضطراب بتناول كميات كبيرة من الطعام دون وجود ما يسمى بالسلوك التعويضي، كالتقيؤ أو استخدام المليّنات.

    وتشير التقديرات إلى أن 20% ممن يسعون إلى الحصول على مساعدة للتخلص من مرض السمنة يعانون من هذا الاضطراب، وغالبًا ما يعاني المصابون بهذا الاضطراب من تقلبات كبيرة في الوزن لأنه غالبا ما يتسبب في القلق الشديد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook