14:08 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قرر زوجان هنديان تحدي فيروس "كورونا" على طريقتهم الخاصة، بعد إغلاق الحكومة الهندية للعديد من المرافق الحيوية في البلد من أجل منع تفشي المرض.

    بتسمية التوأم (صبي وفتاة) الذي رزقا به بكورونا وكوفيد، وذلك في الفترة الذي أغلق فيها العديد من المؤسسات والدوائر في البلاد بغرض مكافحة انتشار الفيروس.

    والدة التوأم، صاحبة الـ27 عاما، علقت لوكالة أنباء Press Trust of India، قائلة "حدثت الولادة بعد مواجهة العديد من الصعوبات، ولذا أردنا أنا وزوجي أن يكون هذا اليوم مميزا".

    فيما قال الأبوان إنهما اختارا هذين الاسمين لتذكيرهما "بالمصاعب التي قهراها أثناء ولادتهما" بوصولهما أثناء جائحة عالمية.

    وتحدث الوالدان "عندما بدأ طاقم المستشفى في دعوة الطفلين كورونا وكوفيد قررنا أخيراً تسميتهما على اسم الجائحة"، بحسب ما نقل موقع stuff.

    يذكر بأن التوأم ولد في مستشفى الدكتور بهيم راو أمبيدكار التذكاري في عاصمة الولاية رايبور، وخرجت الأم وطفلاها اللذان يتمتعان بصحة جيدة من المستشفى.

    هذا وأعلنت السلطات الهندية، يوم أمس الاثنين، إطلاق سلسلة من الإجراءات غير المسبوقة، شملت إغلاقا عاما للبلاد لمدة 21 يوما، بما في ذلك السكك الحديدية التي لم تتوقف قطاراتها منذ 167 عاما، من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وأعلنت وزارة الصحة الهندية في بيان يوم الاثنين، عن تسجيل 693 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 4067 شخصا، كما سجلت الهند خلال الـ24 ساعة الماضية 32 حالة وفاة مرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء البلاد، ليرتفع إجمالي الوفيات فيها إلى 109 أشخاص.

    انظر أيضا:

    الهند تلوح بتمديد العزل العام وإصابات كورونا بجنوب آسيا تقترب من 6000
    الهند تحظر تصدير دواء يقول ترامب إنه "سيغير المواجهة" مع فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    طفل, توأم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook