06:14 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    158
    تابعنا عبر

    أثار مقطع فيديو متداول لمشادة كلامية بين سيدة وضابط شرطة تطورت لاعتداء، جدلا كبيرا في مصر اليوم الاثنين.

    المقطع المصور المتداول يظهر سيدة في الخمسينيات من العمر تدخل في مشادة كلامية مع ضابط شرطة بعد رفضه لقيامها بالتقاط الصور داخل المحكمة وعدم ارتداء قناع واقي من فيروس كورونا المستجد، حسب قول الضابط.

    وتلزم مصر العاملين والمترددين على الأسواق والمنشآت الحكومية والبنوك باستخدام الكمامة الواقية، مع فرض غرامة تصل إلى 4000 جنيه (250 دولارا) على المخالفين، وفقا لقرارات الحكومة المصرية 19 مايو/أيار 2020.

    خلال الفيديو المتداول تقف السيدة أمام الضابط الذي قام بتوقيفها لعدم ارتداء كمامة والقيام بالتقاط الصور داخل المحكمة، لترد عليه قائلة، "أنا مستشار وعضو أمم متحدة".

    بعد تصريحات السيدة طالبها الضابط بإظهار هويتها لترد عليه برفض قاطع، ما جعله يؤكد لها إن لم تظهر هوية عملها سيقوم بإحضار شرطية ووضع الأصفاد "الكلبش" في يديها وإدخالها السجن، فردت عليه السيدة بلفظ "بذيء"، وهو ما جعل الضابط يطالب أحد الحضور بتوثيق الواقعة بمقطع فيديو.

    بعدها قام الضابط بأخذ الهاتف المحمول الخاص بها، لتقوم السيدة برد فعل معاكس وتنزع "الكتافات" التي تحمل رتبته الشرطية.

    ولم يتسن لـ "سبوتنيك" التحقق من صحة الفيديو المتداول أو الأسباب التي أدت إلى الواقعة بين الضابط والسيدة.

    الفيديو انتشر بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أبدى عدد من المغردين غضبهم من الواقعة وطالبوا بأن يتم التعامل مع هذه السيدة وفقا للقانون.

    وأكدت وسائل إعلام مصرية أن "الواقعة حدثت في محكمة مصر الجديدة"، وأن "أجهزة الأمن ألقت القبض على السيدة".

    وأشار مصدر أمني إلى أن "السيدة انتحلت صفة مستشار بالأمم المتحدة، وأنه تم ضبطها بمعرفة حرس المحكمة وأحيلت إلى نيابة النزهة للتحقيق"، وفقا لموقع صحيفة "الوطن".

    انظر أيضا:

    مصر... حقيقة اقتصار الدراسة على يومين فقط في الأسبوع
    إصابات كورونا تواصل الارتفاع في مصر وقفزة في عدد الوفيات
    مصر تدين استهداف "الحوثيين" لمطار أبها الدولي
    الكلمات الدلالية:
    ضابط شرطة, سيدة, الشرطة المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook