04:41 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ترتبط السمنة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان.

    وبحسب موقع "ذا هيلث سايت"، حذرت دراسة جديدة من أن السمنة تزيد أيضا من خطر الإصابة بكسور مبكرة في الورك لدى النساء بعد سن اليأس.

    وأضافت الدراسة أن النساء المصابات بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بكسور في الفخذ في وقت أبكر من غيرهن قبل سن السبعين.

    تابع الباحثون في جامعة إيسترن في فنلندا 12715 امرأة لمدة 25 عاما كجزء من دراسة عامل خطر ترقق العظام والوقاية منه، والتي بدأت في عام 1989.

    وقام الباحثون أثناء المتابعة بتحليل الارتباط بين مؤشر كتلة الجسم (BMI) في النساء بعد سن اليأس مع خطر كسر الورك المبكر. 

    وصنفوا المشاركين في مجموعات مختلفة: الوزن الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم 25 أو أقل)، الوزن الزائد (مؤشر كتلة الجسم 25-29.9) والسمنة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر).

    وكما توقع الباحثون، زاد خطر الإصابة بكسر الورك مع تقدم العمر في جميع المجموعات، ومع ذلك، فإن خطر كسر الورك المبكر زاد بشكل أسرع لدى النساء البدينات مقارنة بالآخرين.

    ووجد الباحثون أيضا أن الوفيات المرتبطة بكسور الورك أعلى في النساء البدينات من غيرهن، أما النساء اللواتي كان مؤشر كتلة جسمهن على الحد الفاصل بين الوزن الطبيعي وزيادة الوزن كن أقل عرضة للخطر حتى سن الشيخوخة.

    والجدير بالذكر أن هذا الاكتشاف يتناقض مع بعض الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن السمنة يمكن أن تكون عاملاً يحمي من كسر الورك.

    انظر أيضا:

    جمال "إكس لارج"...شاهد بالصور أجمل عارضة أزياء بدينة في العالم
    بالصور...هل تستحق ملكة جمال أيسلندا وصفها بالبدينة؟
    بالصور... معايير جمال المرأة البدينة في مختلف دول العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook