05:58 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    احتفل القائمون على مركز معالجة الأمراض السرطانية في مدينة الحسكة التابع لفرع الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم في حلب، بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال الذي يصادف في 15 فبراير/شباط من كل عام، بالكثير من الغصة والحزن مع مجموعة من الأطفال المرضى والذين بدأوا يعانون من نقص الأدوية والمستلزمات نتيجة الحصار المفروض على الشعب السوري وفق قانون "قيصر" الأمريكي.

    حيث تضمنت الاحتفالية الرمزية التي حملت رسائل إنسانية كبيرة مبادرة ترفيهية تم خلالها تقديم الهدايا لأطفال مرضى السرطان المراجعين للجمعية ضمن مبنى مركز اللؤلؤة الطبي المحدث وسط مدينة الحسكة.

    مأساة خالد 

    تعتبر مأساة الطفل خالد رشو من سكان مدينة الدرباسية في ريف الحسكة، والذي يتلقى العلاج ضمن مركز الجمعية مشابهة للكثير من قصص مأساة الأطفال السوريين الذين يعانون وينتظرون موتهم المحتوم أمام أعين أمهاتهم وذويهم نتيجة فقدان الأدوية والجرعات وتردي الوضع الصحي في البلاد.

    فيقول الطفل خالد رشو ( 9 سنوات) لـ"سبوتنيك" إنه يتعالج من مرض سرطان نقي العظام منذ سنة ونصف وأجبر مع ذويه على استئجار منزل في مدينة الحسكة ليتخلص من معاناة التنقل، إلا أنه يعني كثيراً من فقدان الأدوية وهو الذي أجرى عدة عمليات لنقل نقي العظام في روسيا الاتحادية.

    بدورها السيدة زهرة رشو والدة الطفل "خالد" شكرت خلال حديثها لـ "سبوتنيك" السيدة الأولى أسماء الأسد ودولة روسيا الاتحادية التي قدمت لطفلها الصغير الكثير من الرعاية والعلاج من خلال إجراء عدة عمليات لطفلها، وهي الآن تستمر بتقدم العلاج له، وبسبب الحصار الأمريكي الجائر وفق قانون "قيصر" فطفلها مهدد بالموت المحتوم نتيجة تردي وضعه الصحي وعدم تقبله للأدوية بعد توقيف الجرعات الكيماوية عنه.

    فرحة لم تكتمل

    يقول الطفل بلال الحمادة هو أحد مرضى السرطان لمراسل "سبوتنيك" في الحسكة بأنهم عندما أحسوا بالفرحة و الغبطة و الراحة النفسية قبل خمسة أشهر وهو العمر الفعلي لإحداث مركز فرع الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم في الحسكة والذي أراحهم كثيراً من عناء السفر والمشقة من الحسكة إلى دمشق ودفع تكاليف مالية كبيرة تصل إلى أكثر من مليون ليرة سورية كأجور سفر جوي وقائمة، بدأ الحزن يدخل قلوبنا مع معاناة أقصى وأشد وهي حرماننا من الأدوية الضرورية للعلاج والحياة نتيجة الحصار الأمريكي الجائر على وطننا سوريا.

    السرطان وقيصر الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا
    © Sputnik . ATTIA ALATIA
    السرطان و"قيصر" الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا

    أما السيدة أم مريم التي كانت ترافق ابنتها الصغيرة ذات الأربعة أعوام والتي بدأت تتعالج ضمن المركز قبل شهرين من الآن، لم تخف حزنها على ابنتها، فتقول لـ" سبوتنيك" إنها: تخشى أن تصل ليوم لا تستطيع تأمين العلاج و الدواء اللازم لطفلتها رغم أن فرع الجمعية بكوادره الطبية والتمريضية والإدارية  لم يقصروا أبداً في تأمين الرعاية الطبية والعلاج والجرعات والتي بدأت تنفذ من مخازن المركز ما يشكل لها قلق وخوف كبيرين على حياة ابنتها نتيجة انقطاع الدواء عنهم من قبل دول ترفع شعارات الحرية والديمقراطية والإنسانية المزيفة.

    السرطان وقيصر الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا
    © Sputnik . ATTIA ALATIA
    السرطان و"قيصر" الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا

    تعاون حكومي

    بدوره مدير صحة محافظة الحسكة الدكتور عيسى خلف بين لــ "سبوتنيك" أن افتتاح المركز في نهاية عام 2020، بالتعاون بين المديرية والجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم بحلب، من خلال تأمين الموقع والكادر، لاقى صداً إيجابياً كبيراً لدى عموم سكان محافظة الحسكة الذين يعانون من سيطرة الميليشيات العميلة للاحتلال الأمريكي على المشافي الوطنية وعلى المراكز الصحية في أرجاء المحافظة أو بسبب ما تعرضت له من دمار وتدمير من قبل الإرهاب وطائرات "التحالف الدولي الامريكي" المزعوم.

    السرطان وقيصر الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا
    © Sputnik . ATTIA ALATIA
    السرطان و"قيصر" الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا

    مضيفاً بأن معاناة مرضى السرطان والذين يبلغ عددهم بالمئات من كبار السن والأطفال في محافظة الحسكة كبيرة جداً لأنهم كانوا يضطرون للسفر لمسافات طويلة ودفع تكاليف مالية باهظة للوصل إلى دمشق للحصول على الدواء والجرعات المجانية، إلى أنهم الآن أصبحت معاناتهم أكبر في ضوء ما تعانيه المحافظة من حصار داخلي وتعطيل للعمل من قبل ميليشيات "قسد" والحصار الخارجي للمحتل الأمريكي.

    ووجه مدير صحة الحسكة رسالة للعالم المتحضر في اليوم العالمي لسرطان الأطفال عبر "سبوتنيك" بضرورة العمل والضغط على الدول الغربية لرفع حصارها الجائر عن الشعب السوري وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية عبر قانونها "قيصر" اللاإنساني.

    استمرار رغم المنغصات

    بدوره مدير فرع الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم بالحسكة ماجد عبود أوضح لـ"سبوتنيك" أن المبادرة التي تضمنت فعالية ترفيهية وتوزيع الهدايا الرمزية تأتي في إطار دعم الأطفال نفسياً لمحاربة هذا المرض لما لذلك من دور مهم في تحقيق الشفاء وزرع البسمة على وجوههم والتخفيف من معاناتهم.

    السرطان وقيصر الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا
    © Sputnik . ATTIA ALATIA
    السرطان و"قيصر" الأمريكي يتحالفان ضد أطفال الحسكة شرقي سوريا

    وتابع عبود أن اليوم العالمي لمرضى سرطان الأطفال هدفه الإضاءة على معاناة المرضى ودعهم نفسيا ومعنويا وماديا، لذلك نحن نقول للذين يروجون عبر وسائل الإعلام بأن القطاع الصحي في سوريا غير مستهدف عبر قانون "قيصر" الأمريكي الجائر بأنها ادعاءات كاذبة، بل القطاع الصحي هو على رأس القطاعات المستهدفة والدليل معاناتنا بفقدان عدد كبير من أصناف الأدوية والجرعات الخاصة بمرضى السرطان والتي تسببت بفقدان عدد من السوريين لحياتهم نتيجة عدم توفرها.

    وأشار عبود إلى أن الجمعية مستمرة بتقديم الخدمات الطبية المختلفة للمراجعين، حيث بلغ عدد مرضى السرطان المراجعين لمركز الحسكة منذ أيلول الماضي من عام 2020، ولنهاية الشهر الأول من عام 2021، ( 2364 ) مراجعاً ولمركز القامشلي 830 مراجعاً ومراجعي العيادات الداخلية لمركز الحسكة 6003 ولمركز القامشلي 2377 وعيادة الأطفال في مركز الحسكة 5508 وفي مركز القامشلي 1648 وعيادة الأمراض النسائية في القامشلي 1753 مراجعا.

    انظر أيضا:

    اللواء خليل لـ"سبوتنيك": اتفاق لفك حصار "قسد" عن مدينتي الحسكة والقامشلي
    سوريا... مصدر يكشف عن ضغط روسي للجم مناورات "قسد" بفك حصار الحسكة والقامشلي
    مسلحو "قسد" يختطفون عددا من المدنيين في الحسكة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook