01:43 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يعرف النبيذ الأحمر بكونه مفيدا لصحة لقلب نظرا لاحتوائه على مضادات الأكسدة، لكن الأبحاث الحديثة تحذر من مخاطره فيما يتعلق بالسرطان، فهو بهذا الأمر لا يقل ضررا عن باقي المشروبات الكحولية.

    أفاد باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، وخبراء يابانيون، أن شرب حتى كميات صغيرة من النبيذ يوميا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع "ميديك فوريوم" الطبي.

    وتوصل الخبراء إلى هذا الاستنتاج بعد مقارنة السجلات الطبية لآلاف المرضى في المستشفيات اليابانية، مع تلك الخاصة بالأشخاص الأصحاء.

    وأظهرت دراسات الخبراء وتحليلاتهم أن خطر الإصابة بالسرطان يزداد مع ازدياد كمية النبيذ المستهلكة.

    وإن نسبة واحتمالية الخطر للإصابة بالسرطان عند شرب كأسين من النبيذ يوميا لمدة خمس سنوات، تكافئ نسبة واحتمالية الخطر للإصابة عند شرب كوب واحد يوميا لمدة عشر سنوات.

    وأوضح الخبراء والباحثون أنه حتى الاستهلاك المعتدل للنبيذ، وكذلك الاستهلاك القليل، مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

    ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا، ترتبط جميع أنواع المشروبات الكحولية بالسرطان، بما في ذلك تلك التي نعتقد أنها مفيدة، مثل النبيذ الأبيض والأحمر، وكلما زاد معدل الاستهلاك، زادت احتمالية الإصابة بالسرطان.

    وتشمل الأنواع الأكثر شيوعا للسرطان الناجم عن شرب الكحول بشكل عام سرطان الفم والحلق، سرطان المريء، سرطان القولون والمستقيم، سرطان الكبد، وسرطان الثدي.

    ويعزو الخبراء سبب الإصابة بالسرطان عند شرب الكحول إلى المادة الكيميائية السامة التي تدعى الأسيتالديهيد، والتي تطلق عند تحليل الكحول في الجسم، ويمكن أن تتلف هذه المادة الحمض النووي الخاص بك، مما قد يؤدي إلى انقسام الخلايا بشكل غير صحيح.

    ويسبب الكحول السرطان لدى النساء بسبب زيادة مستويات هرمون الإستروجين، إذ يعتقد الباحثون أن مستويات هرمون الإستروجين المرتفعة هي عامل رئيسي للإصابة بسرطان الثدي، وأنواع السرطانات الأخرى التي تعتمد على الهرمونات.

    انظر أيضا:

    "اسمه على زجاجة نبيذ"... هكذا استقبل مستوطنو الضفة الغربية بومبيو 
    دراسة أمريكية: الجبن والنبيذ يحسنان من القدرات المعرفية
    علماء يحددون كمية النبيذ المسموحة لتحقيق فائدة صحية مذهلة للعين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook