04:15 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    صورة أرشيفية قس

    قس أمريكي يهدد العلاقات التركية الأمريكية

    © Sputnik . erina kalachenikova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نفى القس الأمريكي أندرو برانسون، اليوم الاثنين، الاتهامات الموجهة له لصلته بجماعة متهمة بتدبير انقلاب فاشل في تركيا أثناء مثوله للمحاكمة.

    وجهت السلطات التركية اتهامات للقس أندرو برانسون، وهو من ولاية نورث كارولاينا الأمريكية ويعيش في تركيا منذ 23 عاما، بمساعدة جماعة تحملها تركيا مسؤولية التدبير لانقلاب فاشل في 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كما ذكرت وكالة "رويترز".

    وقال القس أمام المحكمة في بلدة أليا الواقعة شمالي مدينة إزمير غربي تركيا "لم أفعل مطلقا شيئا ضد تركيا، أحب تركيا وأصلي من أجلها منذ 25 عاما، أريد أن تظهر الحقيقة".

    وعُقدت الجلسة بحضور زوجته والسناتور توم تيليس الممثل لولاية نورث كارولاينا في مجلس الشيوخ الأمريكي وسام برونباك مبعوث الولايات المتحدة للحرية الدينية.

    وقال سام براونباك السفير الأمريكي المتجول للحريات الدينية الدولية للصحفيين أثناء استراحة للمحاكمة "تحرص الولايات المتحدة بشدة على علاقتنا مع تركيا". مؤكدا أن العلاقة "ستواجه صعوبة في التحرك إلى الأمام طالما ظل أندرو برانسون حبيسا".

    ودعت واشنطن من قبل إلى إطلاق سراح برانسون فيما أشار إردوغان العام الماضي إلى أن مصيره يمكن أن يرتبط بمصير فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي سعت أنقرة مرارا لتسلمه من الولايات المتحدة ليواجه اتهامات تتعلق بتدبير الانقلاب.

    وهذه واحدة من قضايا عدة أضرت بالعلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، إضافة إلى دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية.

    انظر أيضا:

    صحيفة تركية: قاتل السفير الروسي حاول إخفاء انتسابه إلى جماعة غولن
    ما مدى مصداقية بحث مستشار ترامب تسليم غولن مع الأتراك
    غولن لـ"سبوتنيك": الولايات المتحدة لن تسلمني إلى أنقرة
    تركيا: الحكم على 25 صحفيا بالسجن لعلاقتهم بفتح الله غولن
    الكلمات الدلالية:
    محاولة الانقلاب الفاشلة, فتح الله غولن, الولايات المتحدة, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik