10:12 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وضعت ميلانيا ترامب، زوجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في موقف محرج جديد أثناء الزيارة الرسمية الأولى للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى الولايات المتحدة.

    رصدت عدسات المصورين، لقطة نادرة، أثناء وقوف ترامب وزوجته أمام عدسات المصورين، خلال استقبالهما للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته، اليوم الثلاثاء 24 نيسان/أبريل الجاري، إذ لم تستجب ميلانيا لطلب زوجها بمسك يدها، وفقا لمجلة "بيبول" الأمريكية.

    يذكر أن هذه ليست المرة الأولى، التي تحرج فيها ميلانيا، ترامب أمام وسائل الإعلام؛ إذ سبق وأن أحرجته في شهر فبراير/ شباط، أثناء وجودهما معا في مطار بالم بيش الدولي بفلوريدا.

    ويظهر ترامب وهو ينزل من الطائرة وبرفقته نجله بارون وخلفه تسير زوجته ميلانيا، وعندما وصل إلى أسفل الدرج وجه ترامب نجله إلى موكب الانتظار وظل متوقفا لانتظار زوجته، لكنها لم تلتفت له وتوجهت إلى السيارة للركوب، الأمر الذي وضعه في موقف محرج مع وسائل الإعلام.

    وأصبح رصد التفاصيل الصغيرة ما بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته الحسناء ميلانيا ترامب، مهمة يومية للمصورين الصحفيين والـ"باباراتزي"، حيث تتسابق عدسات الكاميرات على التقاط أية صورة أو مشهد فيديو يوضح شكل العلاقة بين الثنائي الذي يسكن في البيت الأبيض.

    وبدأ هذا الهوس بالتقاط صور دونالد ترامب وزوجته، بعد ظهورهما معا في أكثر من مناسبة، حيث قامت ميلانيا بقصد أو بغير قصد بإحراج زوجها أمام الكاميرات، وقام هو أيضًا بإحراجها في بعض المناسبات.

    انظر أيضا:

    سر ابتسامة ميلانيا ترامب لـ"أوباما" في غياب زوجها (فيديو)
    ترامب ينقذ ميلانيا (فيديو)
    ميلانيا ترامب نالت الإقامة الأمريكية لامتلاكها "قدرة غير عادية"
    "انصحي زوجك أولا"... هكذا رد المغردون على نصيحة ميلانيا ترامب على تويتر
    شاهد... ميلانيا تضع زوجها بموقف محرج مرة أخرى أمام الكاميرات
    الكلمات الدلالية:
    موقف محرج, الرئاسة الأمريكية, ميلانيا, إيمانويل ماكرون, دونالد ترامب, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook