16:47 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الصين (8 يونيو/حزيران 2018)

    روسيا والصين تعتزمان بذل كل الجهود للحفاظ على الصفقة النووية الإيرانية

    © Sputnik . Sergey Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن رئيسا روسيا والصين فلاديمير بوتين وشي جين بينغ، اليوم الجمعة، أن روسيا والصين ستبذلان كل الجهود اللازمة للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، معربان عن ضرورة حماية مصالح التعاون التجاري الاقتصادي مع طهران من العقوبات الأحادية الجانب.

    بكين- سبوتنيك. وجاء في البيان المشترك للزعيمين عقب اجتماعهما: "فيما يتعلق بالانسحاب الأحادي الجانب المخيب للآمال للولايات المتحدة من الاتفاقيات الموثقة في خطة العمل الشاملة المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني، سنبذل كل الجهود اللازمة للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة، مع الأخذ بالاعتبار الأهمية المبدئية للحفاظ على مصالح التعاون التجاري الاقتصادي لكل الدول مع إيران من العقوبات الأحادية الخارجية".

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 8 أيار/ مايو الماضي، عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دولية (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015، كما أعلن ترامب استئناف العمل بجميع العقوبات، بما في ذلك الثانوية منها حيال دول أخرى، التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة.

    ونتيجة لذلك أصبحت الدول الحليفة للولايات المتحدة، أي فرنسا وألمانيا وبريطانيا، التي أعلنت أنها لا تعتزم الانسحاب من هذه الصفقة، معرضة لمخاطر فرض عقوبات على شركاتها العاملة في إيران، والتي عقدت صفقات اقتصادية مع طهران بمليارات الدولارات، وأعلن شركاء واشنطن الغربيون عزمهم مواصلة الالتزام بشروط الاتفاق مع إيران.

     

    انظر أيضا:

    أوروبا لواشنطن: العقوبات المحتملة ضد إيران تحول دون الحفاظ على الاتفاق النووي
    معاريف: فشل استخباراتي سبق تدمير المفاعل النووي السوري في 2007
    ماكرون: تصريحات إيران حول تخصيب اليورانيوم لا تعني أنها ستترك الاتفاق النووي
    نزع النووي الكوري مقابل سياحة
    الكلمات الدلالية:
    انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني, أمريكا, أوروبا, إيران, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik