11:17 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 24 أبريل/ نيسان 2018

    سوريا وإيران وكوريا الشمالية على الهاتف بين ماكرون وترامب

    © AFP 2019 / Ludovic Marin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الإليزيه، اليوم الجمعة 15 يونيو/حزيران، أن الرئيسين الفرنسي، إيمانويل ماكرون والأمريكي دونالد ترامب، ناقشا عبر الهاتف العديد من المسائل الرئيسية في الجدول الأعمال الدولي.

    باريس — سبوتنيك. وجاء في بيان الإليزيه: "رئيس الجمهورية، إيمانويل ماكرون تحدث اليوم مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب. وناقشا، بما فيه الوضع حول كوريا الشمالية بعد القمة في سنغافورة، والوضع حول سوريا وإيران".

    وعقد مؤخرا لقاء تاريخي بين الزعيمين الأمريكي والكوري الشمالي في فندق "كابيلا" بجزيرة سينتوس بسنغافورة، ويعتبر هذا الاجتماع هو الأول، وجها لوجه، بين رئيسي الدولتين في تاريخ العلاقات بينهما، وقد تخلل مصافحة تاريخية، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

    وقال ترامب عقب الاجتماع أنه وقع وثيقة "مفصلة" مع كوريا الشمالية، وأكد أن عملية نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية ستبدأ "بسرعة كبيرة".

    ووصف كيم جونغ أون بدوره، الوثيقة الختامية بأنها "بداية جديدة" في العلاقات بين البلدين ووعد "بتغييرات كبيرة" في المستقبل.

    وأفادت الوثيقة التي وقع عليها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، عقب لقائهما التاريخي في سنغافورة، بالتزام كيم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل التزام الولايات المتّحدة بأمن كوريا الشمالية.

    انظر أيضا:

    "غازبروم" تراجع مشروع بناء مصنع لإنتاج الغاز المسال في إيران
    لماذا لم يقطع الأسد العلاقات مع إيران رغم الإغراءات السعودية بإنهاء الحرب؟
    بوتين يرحب بنتائج قمة "ترامب-كيم" ويدعو زعيم كوريا الشمالية لزيارة روسيا
    اليابان لا تنظر حاليا بإمكانية إجراء حوار مباشر رفيع المستوى مع كوريا الشمالية
    رئيس كوريا الجنوبية: العالم أفلت من خطر السلاح النووي
    الكلمات الدلالية:
    اخبار أمريكا, أخبار فرنسا, أخبار إيران, أخبار سوريا, أخبار كوريا الشمالية, اتصال هاتفي, قصر الإليزيه, البيت الأبيض, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, إيمانويل ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik