22:36 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مقتل الصحفيين الروس في أفريقيا الوسطى (12)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح المسؤول المحلي في جمهورية أفريقيا الوسطى، مارسلين يويو، اليوم الأربعاء، أن الصحفيين الروس، كيريل رادتشينكو، وألكسندر راستورغيف، وأورهان دزيمال، خطفوا وقتلوا في الجمهورية، على أيدي أشخاص ملثمين يتكلمون اللغة العربية، ومن المتوقع أن يكونوا تابعين لمقاتلي المجموعة الإسلامية "سيليك".

    موسكو — سبوتنيك. وقال يويو للصحفيين: "تم اختطافهم بين قرية "كيني" و"كباكو"، وذلك على مسافة حوالي 24 كيلومتراً عن مدينة "سيبوت" من قبل حوالي عشرة متسللين، كانوا ملثمين ويتكلمون باللغة العربية، وتم قتل المواطنين الروس الثلاثة، وجرى إخلاء سبيل السائق، الذي أخبر السلطات حوالي الساعة الخامسة صباحا".

    وأوضح المسؤول المحلي أن القوات الأمنية طلبت من الصحفيين عدم السفر إلى هناك بحلول المساء، لكنهم أصروا على موقفهم.

    وذكرت القناة التلفزيونية المحلية "إس إن إس"، أن السلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى، تشتبه بأن مقاتلي المجموعة الإسلامية "سيليك" قاموا بقتل الصحفيين.

    وذكرت الإذاعة المحلية "نديكي لوكا" أن الصحفيين تعرضوا لهجوم في حوالي الساعة السادسة مساء بالقرب من مدينة "سيبيو".

    يذكر أن وزارة الخارجية الروسية أكدت في بيان، يوم الثلاثاء 30 تموز/يوليو، مصرع ثلاثة أشخاص في جمهورية أفريقيا الوسطى، يحملون فقط وثائق صحفيين، بأسماء ــ كيريل رادشينكو، ألكسندر راستورقويفا، وأورهان جيمال، وتم إيصال جثامينهم إلى عاصمة البلاد، مدينة بانغي.

    وأعلنت لجنة التحقيقات الفدرالية الروسية فتح قضية جنائية.

    وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم أمس الثلاثاء، أن الوزارة ستقدم كل المساعدة اللازمة لأسر الصحفيين الذين لاقوا مصرعهم في جمهورية أفريقيا الوسطى.

     

    الموضوع:
    مقتل الصحفيين الروس في أفريقيا الوسطى (12)

    انظر أيضا:

    الصحفيون القتلى في جمهورية أفريقيا الوسطى كانوا يصورون فيلما وثائقيا
    زاخاروفا: الصحفيون الغربيون يضطهدون السوريين الذين يتكلمون الحقيقة حول "الهجوم الكيميائي" المفبرك
    الكلمات الدلالية:
    مقتل صحفيين, الخارجية الروسية, أفريقيا الوسطى, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook