21:18 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    طواقم الانقاذ وشرطة مراقبة السواحل تنتشل أشياء ضحايا تحطم الطائرة الإندونيسية بوينغ 737 في البحر، إندونيسيا

    قرار مهم بشأن الشركة المالكة للطائرة الإندونيسية المنكوبة

    © Sputnik . Sora Socha
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أصدرت شركة "ليون آير" الإندونيسية المالكة لطائرة "بيونغ 737" التي سقطت في رحلة طيران "جي تي 610" في البحر، وعلى متنها 189 شخصا قرارا بفصل مديرها الفني.

    وقررت الشركة الإندونيسية في بيان نشرته عبر حسابها على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، فصل مديرها الفني، إثر تحطم الطائرة.

    وقال الرئيس التنفيذي لشركة "ليون آير"، إدوارد سيريت، إن قرار فصل المدير الفني، يأتي بجانب قرار فصل لعدد من الموظفين الآخرين في الشركة، بسبب إصدار تصاريح السفر للطائرة المنكوبة، رغم معاناتها من مشاكل تقنية.

    ونقلت وسائل إعلام إندونيسية عن وزير النقل الإندونيسي، بودي كاريا صمدي، قوله إن الوزارة ستجري تقييم شامل على نظم السلامة الخاصة بشركات الطيران منخفض التكلفة في البلاد.

    وقال الوزير: "شركات الطيران منخفض التكلفة تمثل ضرورة، ليس هناك ما يعيبها. إنما الأمر يتعلق بكيفية تحسين السلامة".

    وكشف موقع "فلايت رادار" المتخصص في تعقب مسارات الطائرات حول العالم، فالطائرة "بوينغ 737 ماكس 8"، أقلعت من جاكرتا متجهة نحو الجنوب الغربي، ثم تحولت وجهتها إلى الشمال الشرقي، قبل أن تختفي فوق بحر جافا في مكان غير بعيد عن الساحل بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها من مطار "سوكارنو هاتا" الدولي في جاكرتا.

    ويعاني الطيران الإندونيسي من مشاكل عديدة، حيث وقعت نحو 23 حادثة طيران في 10 سنوات فقط، أي لا يمر عام تقريبا إلا وتقع فيه أكثر من حادثة طيران.

    انظر أيضا:

    23 حادثة طيران... سر "لعنة" طائرات إندونيسيا
    رغم التهديدات الأمريكية إندونيسيا تشتري مقاتلات "سو-35"
    السيول تقتل 11 طفلا في إندونيسيا
    150 ألف شخص لا يزالون تحت الأنقاض بعد زلزال إندونيسيا
    موسكو ترسل مساعدات إنسانية إلى إندونيسيا
    طائرة تنقل لقطات لحجم الدمار الذي سببه "تسونامي" في إندونيسيا (فيديو)
    إندونيسيا تؤجل شراء المقاتلات الروسية "سو-35"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إندونيسيا, حادث طائئرة, طائرة, حادث سقوط طائرة, سقوط طائرة, الحكومة الإندونيسية, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik