13:00 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصل رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانتشيث، اليوم الجمعة، لحضور اجتماع الحكومة الذي عقد في برشلونة، وسط احتجاجات وحواجز طرق في جميع أنحاء المنطقة، أقامتها الجماعات المؤيدة للاستقلال، التي ترفض القرار غير المعتاد بعقد الاجتماع الأسبوعي في العاصمة الكتالونية.

    وذكرت وكالة "رويترز" أنه نشرت فرقة للشرطة بشكل طارئ قوامها 600 فرد في برشلونة، للحيلولة دون اندلاع أعمال عنف محتملة رغم دعوات زعماء انفصاليين مسجونين، أمس الخميس، للحفاظ على سلمية الاحتجاجات.

    والتقى سانتشيث مع زعيم إقليم كتالونيا، كيم تورا، أمس في اجتماع جرى ترتيبه على عجل حيث أعرب كلاهما عن الالتزام بالحوار في إعلان مشترك رمزي لتخفيف حدة التوتر في الأزمة التي طال أمدها بسبب طموحات الإقليم المتعلقة بالانفصال عن إسبانيا.

    ويشير البيان إلى نقطة تحول في الصراع بين مدريد والمنطقة الواقعة شمال شرقي البلاد، مما يفتح الباب أمام حل سياسي للنزاع الذي وصل إلى ذروته العام الماضي بإعلان كتالونيا الاستقلال من جانب واحد.

    انظر أيضا:

    خوفا من عدوى "السترات الصفراء"... إسبانيا تهدد كتالونيا
    المغرب ينقذ 72 مهاجرا غير شرعي كانوا في طريقهم إلى إسبانيا
    آلاف المتظاهرين في إسبانيا لنبذ العنف ضد المرأة
    اعتقال 46 شخصا في إسبانيا لاستغلالهم الموتى
    بالفيديو... أهداف مباراة إسبانيا وكرواتيا (3-2) في دوري أمم أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    إقليم كتالونيا, أخبار إسبانيا, الحكومة الإسبانية, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook