12:02 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهم وزير الخارجية الفنزويلي خورخي ارياسا اليوم الخميس السلطات الأمريكية بالوقوف وراء الانقلاب في البلاد، مشيرا إلى أن سيناريو المعارضة الفنزويلية جاء من واشنطن.

    مونتيفيديو- سبوتنيك. وقال ارياسا في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "أتوقع أن الانقلابات في أمريكا اللاتينية عززتها دائما الحكومة الأمريكية"، مسترشدا بما قاله رئيس بوليفيا إيفو موراليس في وقت سابق، أن الدولة الوحيدة في نصف الكرة الأرضية التي لا يوجد فيها انقلابات هي الولايات المتحدة، كونه لا توجد سفارة أمريكية في واشنطن".

    وأضاف الوزير:" في هذه الحالة… حكومة الرئيس ترامب لم تقف وراء الانقلاب، ولم تطرحه، كونها كانت في المقدمة وعلى الخط الأمامي، بل هي من أملى السيناريو إلى اليمين الفنزويلي".

    وكانت الولايات المتحدة قد اعترفت، في وقت سابق، بالرئيس الجديد للبرلمان الفنزويلي المعارض، خوان غوايدو، رئيسا للبلاد بدلا من نيكولاس مادورو. ودعا وزير الخارجية مايك بومبيو، مادورو بتسليم السلطة إلى غوايدو.

    في حين أعلن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، يوم أمس الأربعاء، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.

    وردا على ذلك، دعا رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا بالوكالة، مساء يوم الأربعاء، البعثات الدبلوماسية الأجنبية إلى مواصلة عملها في البلاد.

    وأيدت دول بينها روسيا والمكسيك وكوبا وتركيا وبوليفيا، مادورو، واعتبرته الرئيس الشرعي للبلاد، فيما أيدت دول أخرى رئيس البرلمان المنقلب منها بريطانيا وأمريكا وفرنسا والسويد والبرتغال.

    من جانبها، حذرت وزارة الخارجية الروسية بلسان نائب الوزير، سيرغي ريابكوف، الولايات المتحدة من أي تدخل عسكري في فنزويلا، مشيرة إلى أن ذلك قد يتحول إلى سيناريو كارثي.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية فنزويلا: روسيا تدعم حكومة فنزويلا وفقا للقانون الدولي
    تعليق متوقع من "حزب الله" على المحاولة الانقلابية في فنزويلا
    بعد أفغانستان والعراق وسوريا... فنزويلا؟
    فنزويلا... الثورة البوليفارية أمام امتحان المصير
    الفلسطينيون يساندون مادورو أمام سفارة فنزويلا في رام الله
    الكلمات الدلالية:
    أمريكية, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook