15:57 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز أن فنزويلا أصبحت ضحية عدوان متعدد الجوانب من قبل الولايات المتحدة.

    وقالت رودريغيز قبل بدء محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: "اليوم تشهد فنزويلا فترة خاصة، أصبحت ضحية عدوان، عدوان متعدد الجوانب من قبل  الولايات المتحدة الأمريكية."

    وأضافت  :

    "لكننا نرى  جانب إيجابي  لهذا الأمر. فهذه لحظة جيدة لإيجاد طرق جديدة للتعاون ، مع مراعاة الوضع الجيوسياسي الحالي. وهذا الوضع يدعو إلى توحيد جميع الدول التي تحرس القانون الدولي، الدول التي تحمي الحق المقدس لشعوبنا في السيادة والاستقلال ".

    وأشارت إلى أن فنزويلا تقترح خطة جديدة تهدف إلى تعزيز التقارب الفنزويلي الروسي وتطوير العلاقات بين كاراكاس وموسكو.

    وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

    وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

    وعقب ذلك، أعلن الرئيس نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

     

    الكلمات الدلالية:
    كاراكاس, الولايات المتحدة, عدوان, ديلسي رودريغيز, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook