18:35 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أكدت إيران، أنها لن تسمح للأمريكيين بالاعتداء على حدودها بغض النظر عن القرارات التي قد تتخذها واشنطن حيال هذا الأمر.

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم السبت: "نحن جاهزون لمواجهة أي تهديد ضد بلادنا، ولن نسمح للأمريكيين بالاعتداء على حدودنا بغض النظر عن قراراتهم"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

    وأضاف: "قراراتنا ليست خاضعة لقراراتهم، وسنواجه الاعتداء سواء هددوا أم لم يهددوا".

    وحول الاتفاق النووي، أشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "إذا أعطى الأوروبيون وعودا مجددا فالقرار سيكون بيد النظام والمجلس الأعلى للأمن القومي في البلاد".

    وتابع: "في حال عدم مضي الأعضاء المتبقون في الاتفاق النووي بخطوة قوية وملموسة خلال المهلة المتبقية في تنفيذ التعهدات التي كان يجب أن يقوموا بها، فإن خطوة إيران ستكون خطوة قانونية في إطار الاتفاق النووي، والمادتان 26 و36 نصتا على إن إذا لم يلتزم أحد الأطراف بتعهداته فإن الطرف المقابل يمكن أن يقوم ببعض الإجراءات ونحن قررنا العمل في إطار الاتفاق النووي".

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعه، أن واشنطن كانت على وشك توجيه ضربات لإيران، ردا على إسقاط الأخيرة طائرة أمريكية مسيرة، لكنه قرر إيقاف الضربات قبل موعدها بـ10 دقائق بعدما علم أنها قد تتسبب في موت 150 شخص.

    وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إسقاط طائرة استطلاع أمريكية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز.

    وأقر الجيش الأمريكي الخميس الماضي، بما أعلنه الحرس الثوري. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستضرب إيران ردا على إسقاط طائرة أمريكية مسيرة، قال: "ستعرفون قريبا".

    انظر أيضا:

    أمريكا تطلب من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مغلقة بشأن إيران
    مبعوث أمريكا الخاص لشؤون إيران يلتقي مستشار الأمن الوطني السعودي
    إيران تتهم أمريكا بتفجير ناقلتي النفط في بحر عمان
    وزير الدفاع الإيراني: أمريكا تحاول خلق حالة "رهاب من إيران"
    ترامب: ستعرفون قريبا إن كانت أمريكا ستضرب إيران
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, أخبار العالم, العلاقات الأمريكية الإيرانية, العقوبات على إيران, إثارة الحرب مع إيران, وزارة الخارجية الإيرانية, البيت الأبيض, الاتحاد الأوروبي, عباس موسوي, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook