12:44 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    181
    تابعنا عبر

    وجه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، رسالة إلى بريطانيا قال فيها "إنه لا يمكن فتح مضيق هرمز أمام سفنها".

    وتابع روحاني بأنه لا يمكن فتح مضيق هرمز في الوقت الذي يتم فيه إغلاق مضيق جبل طارق بوجه السفن الإيرانية.

    أعلنت بريطانيا، أمس الاثنين، انضمامها إلى مهمة بحرية أمنية دولية بقيادة أمريكية في الخليج.
    وفي شهر يوليو/تموز الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية، ستينا إمبيرو، بالقرب من مضيق هرمز، بسبب انتهاكات بحرية مزعومة، بعد أن استولت بريطانيا على ناقلة نفط إيرانية بالقرب من جبل طارق، متهمة إياها بانتهاك العقوبات المفروضة على سوريا.

    وقال وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، للصحفيين: "نتطلع إلى العمل جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة وغيرها لإيجاد حل دولي للمشاكل في مضيق هرمز"، وفقا لـ"رويترز".

    وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن بريطانيا ما زالت ملتزمة بالعمل مع إيران للحفاظ على الاتفاق النووي لعام 2015، المتفق عليه مع طهران مقابل تخفيف العقوبات.

    وقال مصدر أمني بريطاني إن تركيز المهمة الجديدة سيكون حماية أمن الشحن وإن بريطانيا لن تنضم إلى العقوبات الأمريكية ضد إيران.

    وشهدت الأسابيع الماضية تصعيدا بين إيران وبريطانيا، إذ استبعدت لندن أي عملية للتبادل أو المقايضة مع إيران تشمل تحرير طهران ناقلة النفط البريطانية التي احتجزتها في الخليج، مقابل تحرير لندن ناقلة النفط الإيرانية الموقوفة في جبل طارق.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله": اقترحنا صيانة ناقلة نفط قبالة الحديدة لتجنب كارثة بيئية ولسنا مسؤولين
    في أزمة ناقلات النفط... هل تنجح عمان في حل الخلافات الإيرانية البريطانية؟
    الحرس الثوري الإيراني :ناقلة النفط التي تم احتجزها هي سفينة عراقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook