13:48 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نأى الأمير البريطاني أندرو بنفسه عن الأضواء التي تُسلط على نشاط العائلة المالكة في يوم عيد الميلاد إذ لم يتوجه مع أفراد العائلة للكنيسة كما هو معتاد بينما حضر قداسا أُقيم في وقت مبكر مع أقرباء آخرين.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، التقط مصورون صورا للأمير وهو يسير مع أخيه الأمير تشارلز إلى كنيسة مريم المجدلية قرب مقر الإقامة الريفي للملكة في ساندرنغهام شرق إنجلترا في وقت قريب من موعد قداس التاسعة صباحا.

    ولم ينضم لأفراد العائلة الآخرين عندما توجهوا لحضور قداس الساعة الحادية عشرة صباحا الذي تحرص العائلة المالكة على حضوره بشكل تقليدي.

    وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن الأمير أندرو اتخذ قرارا بعدم حضور القداس الرئيسي والبقاء في البيت مع والده الأمير فيليب. ورفض قصر بكنغهام التعليق.

    ويبتعد الأمير أندرو، وهو الابن الثاني للملكة إليزابيث، عن الأنظار منذ تنحيه عن واجباته الملكية الشهر الماضي في أعقاب فضيحة بشأن صداقنه مع جيفري إبستين المُدان بجرائم جنسية.

    وكان الأمير فيليب البالغ من العمر 98 عاما، ولقبه الرسمي دوق إدنبره، قد غادر المستشفى، أمس الثلاثاء، بعد ما قال قصر بكنغهام إنه إجراء احترازي لمتابعة حالة صحية سابقة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook