23:46 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مقتل قاسم سليماني (210)
    101
    تابعنا عبر

    دافع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبو، اليوم الأحد، عن الغارة الجوية الأمريكية، التي أسفرت عن مقتل القائد العسكري الإيراني، قاسم سليماني، قائلا إن المخابرات الأمريكية أوضحت أن التقاعس عن التحرك ضد سليماني كان سيمثل تهديدا أكبر.

    وأشار "بومبيو" في تصريحات لبرنامج "ذيس ويك"، المذاع على شبكة "إيه بي سي" الأمريكية، إلى أن تقديرات المخابرات كانت واضحة بخصوص "سليماني"، وفق لوكالة رويترز.

    وقال: "تقديرات المخابرات أوضحت أن التقاعس، بما يسمح لسليماني بمواصلة تدبيره وتخطيطه، لحملته الإرهابية يمثل خطرا أكبر من التحرك الذي أقدمنا عليه الأسبوع الماضي".

    وأكد أن "أمريكا سترد بضربات مشروعة ضد صناع القرار الفعليين، الذين يديرون أي هجوم على أهداف أمريكية".

    وتابع بومبيو أن "إدارة ترامب ستواصل إطلاع الكونغرس الأمريكي على التطورات في الشرق الأوسط".

    وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ"داعم للإرهاب".

    وقال مايك بومبيو في وقت سابق، إن قاسم سليماني كان يخطط للقيام بعمل يهدد المواطنين الأمريكيين، عندما قُتل في الغارة.

    الموضوع:
    مقتل قاسم سليماني (210)
    الكلمات الدلالية:
    المخابرات الأمريكية, اغتيال قاسم سليماني, قاسم سليماني, أمريكا, إيران, مايك بومبيو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook