04:30 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تهديدات النظام الأمريكي بتدمير التراث الثقافي والحضاري الإيراني تتعارض بشكل أساسي مع ميثاق الأمم المتحدة وتعد تقليدا لتنظيم "داعش" الإرهابي في جرائم حربه.

    ونوه وزير الخارجية الإيراني، في كلمة وجهها إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي أمس الخميس، تلاها سفير ومندوب الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدائم في منظمة الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، إلى نهج التفرد الأمريكي الهدام وتأثيراته المضرة على القواعد والمبادئ والأعراف الدولية، معتبرا عملية الاغتيال الجبانة لأبطال يعدون كابوسا لتنظيمات مثل "داعش"، مثالا لهذه الأعمال والممارسات التي تقوم بها أمريكا، كما نقلت وكالة "ارنا".

    وأشار ظريف إلى تزايد التهديدات والهجمات على إيران وسائر الدول بعد مجيء النظام الأمريكي الحالي إلى سدة الحكم، مضيفا: "والآن تقليدا لجرائم الحرب التي كان يرتكبها "داعش"، تقوم أمريكا بالتهديد بتدمير تراث إيران الثقافي والحضاري الممتد آلاف الأعوام".

    واعتبر وزير الخارجية الإيراني أن "الهجوم الصاروخي الإيراني على القاعدة الأمريكية "عين الاسد" في العراق ردا على عملية الاغتيال الجبانة للشهيد سليماني كان إجراءا مناسبا وردا على هجوم إرهابي، ووفقا لحق إيران في الدفاع المشروع على أساس المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة".

    وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى خروج أمريكا من الاتفاقيات الدولية المهمة، ومحاولتها معاقبة الدول المنفذة للقرار 2231، الصادر عن مجلس الأمن الدولي، في خطوة غير مسبوقة وإهانة صارخة لمجلس الأمن.

    كما لفت إلى إجراءات أمريكا الهدامة الأخرى في المجال الاقتصادي، ومنها الإرهاب الاقتصادي ضد إيران، والحظر على الأدوية التي يحتاجها المرضى.

    و قام تخت راونجي بتلاوة رسالة ظريف، بعد تعذر حضور الأخير لاجتماع يوم أمس، إثر عدم إصدار تأشيرة دخول له من قبل السلطات الأمريكية للحضور في اجتماع الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    وزير دفاع إيران: اغتيال أمريكا لسليماني مثال حقيقي على إرهاب الدولة
    ميركل قد تتطرق لموضوع أمريكا وإيران خلال لقائها مع بوتين في موسكو
    السيستاني يندد بالمواجهة بين أمريكا وإيران على الأراضي العراقية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook