21:45 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (88)
    0 13
    تابعنا عبر

    أصدر رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، بيانا في أعقاب إعلان إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية "عن طريق الخطأ"، قال فيه إن بلاده تنتظر اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية ودفع تعويضات.

    وأضاف زيلينسكي أنه يتوقع تحقيقا كاملا من إيران في حادث الطائرة، كما يتوقع اعترافا كاملا بالذنب وتقديم من هم وراء الحادث للعدالة، حسبما نقلت رويترز.

    وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني قد قال إن إيران ستواصل التحقيق في "الخطأ الذي لا يغتفر" الذي أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية ومقتل 176 شخصا.

    وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري الإيراني، قد أسفر عن سقوط الطائرة الأوكرانية ومقتل 176 أشخاص أبرياء.

    وقال روحاني في تصريح نشر على التويتر: "خلص تحقيق للقوات المسلحة إلى أنه، لسوء الحظ، أدت الصواريخ التي أُطلقت بسبب خطأ بشري إلى كارثة مروعة للطائرة الأوكرانية ومقتل 176 شخصًا بريئًا. وسيستمر التحقيق في إثبات أسباب هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر".

    وأضاف البيان: "في جو من الترهيب والتهديد من قبل النظام الأمريكي المعتدي، الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ أدى إلى هذه الكارثة الكبيرة".

    وتابع البيان: "بالنيابة عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أتقدم بأحر التعازي لعائلات ضحايا هذه المأساة المؤلمة"، مؤكدا أنه يتم مقاضاة مرتكبي هذا الخطأ الذي لا يُغتفر.

    وتحطمت طائرة بوينغ أوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا. وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

     

    الموضوع:
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (88)

    انظر أيضا:

    طهران تدعو فريقا من أوكرانيا للمساعدة في تحقيقات الطائرة المنكوبة
    رئيس أوكرانيا: معلومات من أمريكا ستساعد التحقيق في تحطم الطائرة
    أوكرانيا: لا يوجد أساس لاعتبار تحطم طائرتنا في إيران "عملا إرهابيا"
    بعد اعتراف إيران بإسقاط الطائرة... رئيس أوكرانيا: ننتظر دفع التعويضات
    الكلمات الدلالية:
    طهران, إيران, تحطم الطائرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook