03:33 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن النظام الإيراني يستغل عمليات إطلاق قمر صناعي في الفضاء، لتطوير قدرات صواريخه الباليستية، ما يمكنه من تهديد خصومه وتهديد أمن المنطقة، حسب تعبيره.

    القاهرة– سبوتنيك. وأكد بومبيو، في تغريدة على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، اليوم الثلاثاء: "النظام الإيراني يستغل عمليات إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء، ليطور من قدرات صواريخه الباليستية، ما تسمح له بتهديد خصومه وتهديد أمن المنطقة".

    وأضاف: "الدولة الراعية للإرهاب عالميًا يجب ألا يسمح لها بتطوير واختبار الصواريخ الباليستية".

    من جانبها أدانت فرنسا، أمس الاثنين، محاولة إيران إطلاق قمر اصطناعي عبر قاذف فضائي، معتبرةً أن هذه العملية تستوجب تقنيات تُستخدم في تصنيع الصواريخ البالستية وهو أمر يتعارض مع تعهدات طهران الدولية.

    وقالت الناطقة باسم الخارجية آنييس فون دير مول، في تصريحات للصحفيين على الإنترنت: "فرنسا تُدين عملية الإطلاق التي يتم اللجوء عبرها لتكنولوجيا تُستخدم في تصنيع الصواريخ البالستية خاصة الصواريخ العابرة للقارات".

    وذكرّت فون دير مول بأن إيران كشفت مؤخراً عن صاروخ باليستي يتخطى مداه الـ 500كم، معتبرة أنه "ممنوع على إيران أن تقوم بنشاطات مرتبطة بالصواريخ البالستية التي باستطاعتها أن تحمل رؤوساً نووية، وذلك احتراما لالتزاماتها ضمن إطار قرار مجلس الأمن رقم 2231".

    وأعلنت إيران، في وقت سابق، فشل عملية إيصال القمر الصناعي "ظفر" إلى مداره المحدد حول الأرض

    وقال المتحدث باسم شؤون الفضاء في وزارة الدفاع الإيرانية، أحمد حسیني، حسبما ذكرت ‏وكالة الإذاعة والتلفزيون الرسمي: "لم تنجح عملية إيصال القمر الصناعي "ظفر" إلى المدار المطلوب".

    انظر أيضا:

    "الوقت قادم"... دمشق ترد على الإعلان الإسرائيلي بشأن سوريا وإيران
    إيران ترد على فرنسا: برنامج الصواريخ دفاعي وليس مصمما لحمل رؤوس نووية
    الكلمات الدلالية:
    قمر صناعي, إيران, إطلاق, انتقاد, الخارجية الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook