03:54 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الأربعاء، أن الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد بسبب فيروس كورونا "ما زالت في بداياتها" وأنه على فرنسا "أن تبذل جهداً طويلاً لكي تستوعب آثار الأزمة".

    باريس – سبوتنيك.  وقال فيليب، في مؤتمر صحفي، عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء: "يجب أن نبذل جميعنا جهداً طويلاً لكي نستوعب آثار الأزمة".

    وأضاف: "حالة الطوارئ الصحيّة هي التي تشغلنا في الوقت الحالي، لكن الصدمة الاقتصادية والاجتماعية ستزداد وستكون أيضاً مصدر انشغال لنا، نحن ما زلنا في بداية الأزمة".

    وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    مالي: تسجيل أول إصابتين بكورونا لدى مواطنين قدما من فرنسا
    فرنسا تسجل أكثر من 2400 إصابة جديدة بكورونا... ووفاة 240 حالة
    فرنسا... حظر بيع الكحول خوفا على العلاقات الأسرية أثناء الحجر الصحي
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook